المخرج مجيد مجيدي: ان الذين عليهم توفير الامن لضيوف الرحمن قتلوا الحجاج في بيت الله الحرام

أشار مخرج فيلم «محمد رسول‌الله (ص)» الفنان الايراني المبدع مجيد مجيدي الي المأساة الأليمة التي حلت بالعالم الاسلامي في مني يوم الخميس الماضي وأكد أن الذين يجب عليهم توفير الامن لحجاج بيت الله الحرام قتلوهم في بيته الآمن حيث انهم يريقون اليوم دماء المسلمين والعالم الاسلامي.

المخرج مجید مجیدی: ان الذین علیهم توفیر الامن لضیوف الرحمن قتلوا الحجاج فی بیت الله الحرام

و أفاد مراسل القسم الثقافي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن المخرج مجيدي أكد ذلك لدي مشاركته عصر أمس الجمعة في عرض فيلمه «محمد رسول‌الله(ص)» الذي لقي اقبالا منقطع النظير في داخل ايران الاسلامية ومختلف الدول الاسلامية والاوروبية التي يقيم فيها المسلمون.
وأشار مجيدي الي مأساة مني والحوادث التي سبقتها موضحا أن الحجاج الايرانيين وحجاج الدول الاسلامية الاخري لقوا مصرعهم في هذا الحادث المؤلم بسبب غفلة وعدم كفائة الذين يتولون سدانة البيت الحرام وأثكلوا الامهات وأدخلوا الحزن في قلوب المسلمين في المعمورة.
وأكد هذا المخرج السينمائي المؤمن الذي يعتبر فيلم «صبغة الله» من أحد انتاجاته الفنية الهادفة أن مفتين سعوديين وجزء من جامعة الأزهر الشريف أبدوا ردود أفعالهم ازاء فيلم محمد رسول الله (ص) الذي يقدم قراءة جميلة عن الاسلام وأفتوا بحرمته في حين أن الهدف من هذا الفيلم هو تجسيد جانب من شخصية نبي الرحمة المصطفي (ص) وتقديم قراءة نبيلة عن الدين الاسلامي الحنيف أمام الذين يتشدقون بالدين وهو منهم بريء بسبب أفعالهم الاجرامية.
وتابع هذا المخرج السينمائي قائلا " ان هؤلاء أقاموا الدنيا ولم يقعدوها مقابل فيلم محمد رسول الله (ص) الا انهم يلتزمون الصمت المطبق ازاء مأساة عظيمة حلت بالعالم الاسلامي في مكة ومني وحتي امتنعوا عن تقديم المواساة لعوائل الحجاج الشهداء والجرحي وتجاهلوها كما كان ديدنهم ازاء الجرائم التي ترتكبها داعش والمجازر التي يتعرض لها الشعب اليمني في الوقت الحالي ".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة