هلاك عشرات "الدواعش" في محيط الكلية الجوية بحلب والجيش السوري يعزز تواجده في القنيطرة

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم السبت، أن الجيش السوري نفذ عملية نوعية ضد معاقل المجموعات الإرهابية في عدة أحياء بريف حلب شمال البلاد ما أسفر عن هلاك اكثر من 100 ارهابي، كما أحبط الجيش محاولة فتح ثغرة من قبل المسلحين في بلدة خان أرنبة بريف القنيطرة جنوب البلاد، موقعاً العديد منهم قتلى ومصابين.

هلاک عشرات "الدواعش" فی محیط الکلیة الجویة بحلب والجیش السوری یعزز تواجده فی القنیطرة

وأكد مصدر عسكري أن سلاح الجو والمدفعية الثقيلة في الجيش السوري نفذ رمايات نارية مكثفة على معاقل المجموعات الإرهابية داخل "باب النصر" و"الصاخور" بريف حلب، أسفرت عن سقوط أكثر من 60 إرهابيا قتلى، إضافة لعشرات الجرحى وتدمير عدد من الآليات العسكرية.
بالتوازي، أوقع الجيش السوري مجموعة كبيرة تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي بين قتيل وجريح في محيط "الكلية الجوية" الواقعة في الريف الشرقي لمدينة حلب، لدى محاولتها التقدم باتجاه نقاط الجيش، الذي استهدفها بالأسلحة المناسبة، بينما سقط عدد من إرهابي ما يسمى "لواء التوحيد" قتلى ومصابين بالقرب من مطار "النيرب" شرق المدينة، بعد معارك مع الجيش السوري.
وفي ريف القنيطرة جنوب البلاد  صد الجيش السوري هجوماً شنته الجماعات الإرهابية على محوري قرية "أوفانيا - تل أحمر" وقرية "طرنجة - تل قبع الحمرية" مستهدفاً تجمعاتهم في عدة محاور وموقعاً خسائر فادحة في صفوفهم بالإضافة إلى تدمير آليات لهم.
وحاولت المجموعات الإرهابية فتح ثغرة في الخطوط الدفاعية لمحيط بلدة خان أرنبة، إلا أن الإرباك كان المسيطر على تحركاتهم خاصة بعد أن كثّف الجيش السوري استهدافه لجميع محاور الهجوم بالقذائف النارية، ما دفع المسلحين إلى استهداف منازل المدنيين بالقذائف ونقل جرحاهم إلى الأراضي المحتلة .
وأفاد مصدر ميداني أن المجموعات الإرهابية التي فشلت في عدة محاولات لحصار بلدة حضر والهجوم على مدينة خان أرنبة، تحاول هذه المرة الهجوم عبر عدة محاور لتوسيع البقعة الجغرافية للمعركة وتشتيت قوة الجيش الذي فاجأ المسلحين بترابط وحداته القتالية التي تعمل على عدة محاور رغم اتساع رقعة الهجوم.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة