برلماني: يتهم السياسيين العراقيين "السنة " بالجري وراء المناصب ودمار المحافظات الغربية

أفادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ، بأن النائب في البرلمان العراقي رئيس كتلة نينوى احمد الجربا اتهم اليوم السبت ، بعض السياسيين السنة بالحصول على المناصب من خلال دعواتهم الطائفية واثارة الشارع ، لافتا الى ان هذه الممارسات أدت إلى ابتعاد الجمهور عن ممثليهم وإلحاق الأذى والدمار في المحافظات الغربية، واعتبر أن هذا يشمل سياسي نينوى والانبار وصلاح الدين.

برلمانی: یتهم السیاسیین العراقیین "السنة " بالجری وراء المناصب ودمار المحافظات الغربیة

وقال الجربا ان "هنالك سياسيين تعمدوا نشر الطائفية من اجل الحصول على المناصب " مبينا ان "غالبية هؤلاء موجودين في الحكومة والبرلمان ومشاركين في العملية السياسية ".
واضاف ان "السياسيين السنة لاسيما من محافظات نينوى والانبار وصلاح الدين ينطبق عليهم الوصف ذاته حيث عملوا المستحيل من اجل الوصول الى المناصب فقط متناسين دورهم الحقيقي في تمثيل رؤى وتطلعات ناخبيهم واحتياجات محافظاتهم".
وتابع رئيس كتلة نينوى "هذه الغايات الضيقة ادت الى ضعف التواصل بين السياسيين وجمهورهم " متسائلا " ما الذي جناه ابناء المحافظات الغربية من السياسيين غير الويل والخراب والدمار؟".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة