مواجهات بين القوات الصهيونية والمصلين في المسجد الاقصى ودعوات للنفير العام

اقتحمت قوة صهيونية صباح اليوم الاحد باحات المسجد الاقصى وشرعت بإطلاق قنابل الصوت تجاه المصلين المتواجدين داخل المسجد ، ما ادى الى وقوع مواجهات بين المصلين والقوات الصهيونية التي ارادت باقتحامها تمهيد الطريق امام قطعان الصهاينة لاقتحام المسجد المبارك .

اقتحام المسجد الاقصى

وأوضح شهود عيان أن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى عبر بابي المغاربة والسلسلة، وتمركزت في ساحة باب المغاربة، والقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه الشبان المتواجدين بالساحات.

وكان مستوطنون وجهوا دعوات لأداء صلوات تلمودية أمام باب السلسلة واقتحام المسجد الأقصى اليوم الأحد، وسط دعوات لفلسطيني 48 بالنفير العام والرباط بالمسجد الاقصى بدءا من الساعة السابعة صباحا، يأتي ذلك تزامناً مع ادعاء شرطة الاحتلال بالمدينة عدم فتح باحات الحرم القدسي الشريف أمام المستوطنين وغير المسلمين.
وتستمر قوات الاحتلال نشر قواتها بشكل واسع في مدينة القدس المحتلة، وسط فرض اجراءات مشددة على وصول المصلين إلى المسجد الاقصى لليوم الرابع من عيد الاضحى.
وقال ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة على صفحة الفيسبوك: الآن بالمسجد الأقصى المبارك تتواجد جماهير غفيرة، وستتعاظم هذه الجماهير صباحا وبعد غد خصيصا، للتصدّي لدعوات الاقتحام من قبل سوائب المستوطنين. هدف الجميع من هذا التواجد هو اسئصال فكرة تقسيم المسجد الأقصى وباحاته.
وأضاف: النضال لحماية الأقصى يتواصل مع النضال الاستراتيجي لإنهاء الاحتلال، وهو الحماية العميقة للأقصى والشعب بأسره.
يذكر أن المسجد الأقصى يشهد تضييقات وتصعيدات كبيرة من قبل سلطات الاحتلال منذ بدء فترة ما يسمى بالأعياد اليهودية الأسبوع الماضي، واقتحامات شبه يومية، من قبل المستوطنين.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار