نتانياهو طلب من بوتين التوسط بين كيانه والجمهورية الاسلامية الايرانية

قال مركز أبحاث صهيوني ، إن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو طلب من الرئيس الروسي التوسط بين «إسرائيل» وإلجمهورية الاسلامية الايرانية للاتفاق على قواعد لعبة جديدة بينهما في المنطقة، حسب مركزالابحاث الصهيوني.

نتانیاهو طلب من بوتین التوسط بین کیانه والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة

ونوه "مركز أبحاث الأمن القومي"، الذي يعد أهم محافل التقدير الاستراتيجي في الكيان الصهيوني، إلى أن الحكومة في تل أبيب تفترض أنه بالإمكان التوصل لتفاهمات مع المحور الإيراني بعد التوصل للاتفاق النووي، على اعتبار أن هناك عدوا مشتركا يتمثل في الحركات الارهابية .

وفي العدد (750) من مجلة "مباط عال"، الصادرة اول امس الجمعة، نوه المركز إلى أن «إسرائيل» معنية بأن تساعدها روسيا في ضمان خلو منطقة الجولان وجنوب سوريا من سيطرة مطلقة لأي من الجهات المتصارعة في سوريا، على اعتبار أن هذه المنطقة تعد منطقة حيوية بالنسبة لـ«إسرائيل»، وتصر على أن تتمتع فيها بهامش مناورة عسكري مطلق.

واستدرك المركز بأنه يتوجب على صناع القرار في تل أبيب، أن يستعدوا لليوم الذي تصبح فيه منطقة جنوب سوريا منطقة ذات نفوذ مطلق للجماعات الارهابية.

من ناحيته، قال الجنرال "يعكوف عامي درور"، القائد السابق للواء الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان" ومستشار الأمن القوي السابق لنتنياهو، إن الروس باتوا يشاركون بشكل فاعل في القتال إلى جانب بشار الأسد، بحيث لم يعد يقتصر دورهم على التسليح وتزويد النظام بالمعلومات الاستخبارية.

وفي مقال نشرته أول أمس الجمعة صحيفة "إسرائيل اليوم"، أوسع الصحف «الإسرائيلية» انتشارا، قال "درور" إن روسيا تعتبر إلحاق الهزيمة بالحركات الإرهابية  العاملة في سوريا إسهاما في تأمين جبهتها الداخلية، على اعتبار أن هذا يساعدها في التصدي للجماعات الارهابية التي تقاتلها في الشيشان وبقية المناطق الروسية.

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة