روحاني : بقاء الأسد ضمانة لدحر داعش ولمست قبولاً واسعاً لذلك لدى القوى الكبرى

قال رئيس الجمهورية الاسلامية الإيرانية الدكتور حسن روحاني ، الذي ينتظر ان يلتقي اليوم نظيره الروسي فلاديمير بوتين في نيوريوك، إن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في منصبه ، هو ضمانة لدحر تنظيم داعش الارهابي ، وأضاف في مقابلة مع محطة CNN الأميركية "إنني لمست قبولاً واسعاً بين القوى الكبرى ببقاء الرئيس بشار الأسد في منصبه ، حتى نتمكن من قتال الإرهابيين" معلناً من جهة ثانية ان المملكة السعودية كرست كل طاقاتها وامكاناتها لقتل الشعب اليمني.

روحانی : بقاء الأسد ضمانة لدحر داعش ولمست قبولاً واسعاً لذلک لدى القوى الکبرى

و افاد القسم السياسي لوكالة تسنيم الدولية للانباء بأن الرئيس روحاني اكد في هذه المقابلة انه راى في نيويورك قبولا واسعا بين القوى الكبرى على ان الرئيس السوري بشار الاسد ، يجب ان يبقى في منصبه ، و هو ضمانة لدحر تنظيم داعش الارهابي و حتى نتمكن من قتال الارهابيين
وتابع الرئيس روحاني الذي يزور نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة ، قائلا : “في سوريا ، و عندما يكون هدفنا الاول طرد الارهابيين ومحاربتهم لالحاق الهزيمة بهم .. فليس هناك من حل سوى تعزيز السلطة المركزية والحكومة المركزية في هذا البلد كدعائم اساسية” .
ونفى الدكتور روحاني ان تكون هناك محادثات مباشرة حول سوريا بين الولايات المتحدة وايران ، لكن طهران تحاور الاوروبيين وغيرهم ممن يقيمون علاقات مع واشنطن .
و رآى روحاني دورا مستقبليا للمعارضة السورية واضاف في هذا الصدد “ما ان يبلغ التحرك مستويات مختلفة من النجاح وتبدا عملية طرد الارهابيين على اساس خطوة تلو الاخرى .. يمكننا عندها تنفيذ خطة عمل لسماع اراء المعارضة ايضا”.

الى ذلك أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية أن المملكة السعودية كرست كل طاقاتها و امكاناتها لقتل الشعب اليمني و شن الغارات الجوية علي هذا الشعب الأعزل ، مضيفا بأنها لا تفكر بأمنها الداخلي حيث أدى تجاهلها لأمن حجاج بيت الله الحرام الي سقوط المئات من ضيوف الرحمن في منى يوم عيد الاضحى بين قتيل و جريح و مفقود من مختلف دول العالم بينها ايران الاسلامية .
و أشار الرئيس روحاني الي الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط بينها تجاهل نظام آل سعود للاهتمام بحجاج بيت الله الحرام الذين استشهد منهم جمع كبير في مني يوم عيد الاضحي .
وتابع رئيس المجلس الاعلي للامن القومي لدي اشارته الي الاتفاق النووي بين ايران الاسلامية ومجموعة السداسية الدولية قائلا "لو شاهدنا التزاما جادا في الاتفاق و الغاء الحظر بشكل كامل ربما يتم توفير الارضية للتفاوض بخصوص القضايا الاخرى" .
كما أشار الرئيس روحاني الي غضب الشعب الايراني المسلم من الادارة الامريكية وشدد علي أن التدخل السياسي وحتي العسكري هو سبب ازدراء هذا الشعب وهو أمر طبيعي الا انه يرغب بتقليل التوتر في اطار علاقات صحيحة وبناءة تقوم علي أساس الاحترام المتبادل حيث أن المسافة بين طهران وواشنطن كثيرة ويجب التعويض عن الكثير من الامور .
واستطرد رئيس الجمهورية قائلا "المهم هو تغيير النظرة والتعامل اذ أن الشعب الايراني لا يريد البقاء في الماضي .. الا انه لن يرغب بإستمرار هذا الماضي أيضا" .
الجدير بالذكر أن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية سيلقي اليوم الاثنين خطابه أمام الجمعية العامة للامم المتحدة في تمام الساعة 18 و30 دقيقة أو 19 حسب التوقيت المحلي في طهران .
وكان الرئيس روحاني قد غادر طهران يوم الخميس الماضي متوجها الي نيويورك للمشاركة في الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للامم المتحدة.
الى ذلك قال روحاني انه مستعد لمناقشة “خطة عمل” حول مستقبل سوريا ، ما بعد الحرب و عقب هزيمة تنظيم داعش الارهابي ، مضيفا انه يجب اشراك الحكومة السورية في “التوصل الى خطة العمل” و مؤكدا ان ايران الاسلامية ، حليفة الرئيس السوري بشار الاسد .
واضاف روحاني في مقابلة مع اذاعة ان بي ار “ان البدء في اجراء مناقشات وفتح حوارات للتوصل الى خطة العمل التالية بعد اخراج الارهابيين من تلك المنطقة ، لا يمثل مشكلة لنا في الوقت الحالي .. لكن علينا جميعا ان نتصرف بشكل موحد وان تكون لدينا الصيغة المطلوبة لاخراج الارهابيين فورا” .
واضاف ايضا “يجب ان تكون للشعب السوري الكلمة الاخيرة و الاهم” بشان مستقبل بلاده ، في اشارة الى امكانية اجراء انتخابات في نهاية المرحلة الانتقالية.

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة