مواجهات واقتحام واسع للأقصى واندلاع حرائق على ابواب المصلى

اندلعت صباح اليوم الاثنين, مواجهات داخل المسجد الأقصى المبارك بين قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت الأقصى والمرابطين والمصلين، وتحديدا بالقرب من المصلى القبلي، وقد أطلق الجنود الصهاينة قنابل الغاز و الصوت بكثافة باتجاههم، مما أدى إلى اندلاع حريق على أبواب المصلى، الذي طوقه الجنود بسواتر وجدران متنقلة لفصل المرابطين عن المستوطنين.

مواجهات واقتحام واسع للأقصى واندلاع حرائق على ابواب المصلى

وذكر شهود عيان ، ان قوات الاحتلال قامت برش غاز الفلفل السام باتجاه المصلين داخل المصلى مما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق بينهم.

وكانت قوات الاحتلال هددت منذ يوم أمس باستخدام القوة لإخلاء المرابطين في الأقصى للسماح للمستوطنين باقتحامه والصلاة فيه ضمن الطقوس التوراتية بمناسبة ما يسمى بعيد العرش اليهودي.

وفجرا، منعت قوات الاحتلال من هم دون الخمسين من الرجال من دخول المسجد الأقصى المبارك و الصلاة فيه، وأدى العشرات من المصلين على أبوابه صلاه الفجر.

وأغلقت قوات الاحتلال جميع الطرق المؤدية إلى الأقصى ومحيط البلدة القديمة، ونشرت المئات من قواتها على كل المداخل، وعلى أبواب الأقصى و تحديدا بالقرب من باب المغاربة، حيث  أحتشد المئات من الجنود المدججين بالسلاح.ومنع الجنود الصحافيين من تصوير إجراءاتها و الجنود خلال اقتحام الأقصى.

أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة