أحد مدرسي الحوزة العلمية : القوات السعودية جمعت الهواتف الخليوية بعد فاجعة منى

أكد السيد محمد الغروي عضو رابطة مدرسي الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة الذي كان أحد شهود كارثة مشعر منى المفجعة ، ان القوات السعودية بادرت بعد هذه الفاجعة الي جمع الهواتف الخليوية من الحجاج مشددا علي أن رجال الاغاثة السعوديين الذين كان عليهم اسعاف المصابين في هذا الحادث و مساعدتهم كانوا يرمون جثثهم وكأنهم أشلاء كما ان سوء ادارة شؤون الحجاج ، أمر لن يستطيع هذا النظام انكارها بعد حادث منى .

أحد مدرسی الحوزة العلمیة : القوات السعودیة جمعت الهواتف الخلیویة بعد فاجعة منى

و أكد السيد الغروي الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " أن العناصر التي أدت الي وقوع هذه الكارثة الرهيبة تعود ودون أي شك لفشل قوات الشرطة السعودية التي كانت تتولي ارشاد الجموع الغفيرة من الحجاج نحو رمي الجمرات في مني.
وتابع قائلا " ان هؤلاء أغلقوا الطرق بوجه هذه الحشود بسبب مرور وزير الدفاع السعودي الأمر الذي الي ارباك الوضع ووقوع هذه الكارثة العظيمة ".
وشدد سماحته علي أن أحد الأسباب الرئيسة لوقوع مجزرة مني المؤلمة انما يعود لارشاد الحجاج مؤكدا أن عدم الادارة الصحيحة لقوات الشرطة السعودية هو سبب هذه الكارثة وليس الحجاج كما يزعم السعوديون.
وتابع قائلا " ان القوات السعودية لم تبادر الي تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمصابين بعد حوالي 3 أو 4 ساعات بعد هذه الكارثة وان الدعم الذي لقيه الحجاج انما كان من الحجاج الذين كانت اصاباتهم خفيفة فيما لم تبادر قوات الاغاثة والامن السعودية الي تقديم أي دعم أو مساعدة ".
وأكد السيد غروي أن السلطات السعودية منعت رجال فريق الاغاثة التابع لايران الاسلامية من دخول المنطقة لتقديم الاسعافات الاولية للحجاج حيث يقول رجال الامن السعوديون لهؤلاء انه يحق لهم التعرف علي هوية الضحايا من خلال التقاط صورة الحاج أو أوصافه فقط .
وتابع قائلا " ان نظام آل سعود هو سبب وقوع كارثة مني وأثبت عدم كفائته في ادارة شؤون الحجاج اضافة الي انه يمنع الآخرين من تقديم المساعدات الطبية والعلاجية للحجاج المصابين حيث أن القوات السعودية منعت الفريق الايراني من تقديم أي دعم في هذا الخصوص ".
وأعرب سماحته عن اعتقاده بأن السعوديين كانوا يتصورون أن بإمكانهم اخفاء هذه المجزرة والدليل علي ذلك هو أنهم جمعوا الهاتف الخليوي للحجاج ولم يسمحوا لأحد بالتقاط صور اضافة الي اغلاقهم الطرق.
وفند عضو رابطة مدرسي الحوزة العلمية المزاعم القائلة ان الحجاج الايرانيين رددوا هتافات أثناء رمي الجمرات وقال " ان السعوديين زعموا أن هؤلاء الحجاج قد رددوا بعض الهتافات في حين لم يردد أي حاج ايراني شعارات في هذه المراسم ".
وتابع قائلا " ان السلطات السعودية التي عجزت عن ادارة شؤون الحجاج وتسببت في هذه المأساة المروعة عمدت بعد هذه المجزرة الي الايحاء بأن الحادث طبيعي فيما اتهمت الجمهورية الاسلامية الايرانية كي تقوم بتلميع الوجه الحقيقي للنظام السعودي ".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة