رعد: لا أمن ولا استقرار إلا حين يخرج الارهاب من ارض لبنان

نقل موقع المنار عن رئيس كتلة"الوفاء للمقاومة" النيابية في لبنان النائب محمد رعد، تأكيده خلال احتفال تأبيني اقامه حزب الله للشهيد حسين علي كركي في عين بوسوار يوم أمس الاحد ان لا أمن ولا استقرار الا حين يخرج الارهاب من ارضنا، مضيفا "التكفيريون لا يمكن العيش معهم فهم يشكلون خطرا علي الامن الوطني والاقليمي وحتي الدولي".

رعد: لا أمن ولا استقرار إلا حین یخرج الارهاب من ارض لبنان

ولفت الى أن: البعض كان يراهن علي الارهابيين التكفيريين توهما منه انه يستطيع من خلال المراهنة عليهم ان يستقوي بهم ليعزز موقعه في السلطة في لبنان".
واكد رعد ،ان "كل الرهانات سقطت وبدأ الجميع يعيد النظر في سياساته ويحاول ان يحجز موقعا له في المعادلة الجديدة التي رسمتها قوي الممانعة والمقاومة والصمود"، واشار الي ان "التطور الاخير الذي حدث في سوريا مع استقدام دعم نوعي تسليحي مع اطقمه من روسيا يكاد يفتح الصفحة الاخيرة في الازمة السورية التي ستنعكس تداعياتها علي لبنان".
من جهة ثانية، شدد رعد علي "ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية يحمل عقلا سياديا لا يملك قراره احد في الدنيا"، وتابع "قد نختلف معه وقد نتفق لكن عندما نشعر انه سيادي يملك قناعته الوطنية وقراره الوطني ولا يأخذ الاملاءات من هذا الطرف او ذاك حينها يمكن ان نناقشه وان نتبادل وجهات النظر معه".

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة