فايننشال تايمز: السعودية تسحب عشرات مليارات الدولارات من احتياطياتها في الخارج

كشفت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، عن عمليات سحب ضخمة تقوم بها السلطات السعودية لأصولها الاحتياطية في الخارج، والتي بلغت 72 مليار دولار، في ظل سعيها لتقليص عجز الميزانية جراء انخفاض أسعار النفط وتمويلها لحملتها العسكرية في اليمن.

فایننشال تایمز: السعودیة تسحب عشرات ملیارات الدولارات من احتیاطیاتها فی الخارج

وأشارت الصحيفة إلى أن احتياطي العملة الأجنبية لدى السعودية انخفض بنحو 72 مليار دولار، وهو ما يقارب الـ72.8 مليار دولار التي سحبتها الدولة السعودية من أصولها في الخارج.

وأضافت أن البنك المركزي السعودي يتجه كذلك إلى المصارف المحلية لتمويل برنامج سندات، للحد من الانخفاض السريع في الاحتياطي النقدي الأجنبي، ما يشكل نكسة مصرفية بالنسبة إلى الرياض.

وقال الرئيس التنفيذي لخدمات الأسواق المالية في شركة "انسايت ديسكفري" نيجيل سيليتوي إن "مديري الصناديق يقدرون أن البنك سحب ما يتراوح بين 50 و70 مليار دولار خلال الأشهر الستة الماضية، والسؤال الكبير المطروح بشدة هو متى ستعود هذه الأموال؟ وذلك نظرا لأن هؤلاء كانوا في السنوات الأخيرة يعتمدون بشكل تام وبقوة على الودائع السعودية".

ونقلت "فايننشال تايمز" عن مصادرها الخاصة، أن شركات عالمية متخصصة في إدارة الأصول والأسهم والسندات السعودية في الخارج وصفت يوم الاثنين الماضي بـ"الإثنين الأسود"، وذلك بسبب الكمية الضخمة التي سحبتها السعودية من أصولها بالخارج.

وتوقع رؤساء تنفيذيون في هذه الشركات أن تكون مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" قد سحبت أكثر من 70 مليار من هذه الأصول، في حين يقدر مجمل الأصول السعودية المسحوبة من الخارج ما بين 50 و70 مليار دولار فقط في الأشهر الستة الماضية.

ممايذكر العدوان السعودي على اليمن يستنزف  اقتصاد المملكة في ظل الانكماش الذي يشهده نتيجة هبوط أسعار النفط،وقد عاند النظام السعودي طويلاً في إصراره على تجاهل كل التحذيرات من الارتدادات المتوقعة جراء أزمة هبوط سعر برميل البترول، حتى بدأت تتكشف الأرقام المهولة مع استمرار الأزمة وتراكم الخسائر.

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة