مسيرات نصرة الأقصى توجه رسالة للاحتلال بأن الشعب الفلسطيني لن يبقى صامتا

قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أمين شومان، إن المسيرات التي انطلقت امس الثلاثاء بدعوة من القوى والفعاليات الوطنية في مختلف المحافظات الفلسطينية تضامنا مع الأسرى ونصرة للمسجد الأقصى ستتواصل خلال الأيام القادمة، مضيفا إن الحراك الشعبي مستمر لنصرة الأقصى ورفضا لكافة الممارسات الإحتلالية بحق القدس ودعما لقضية الأسرى.

مسیرات نصرة الأقصى توجه رسالة للاحتلال بأن الشعب الفلسطینی لن یبقى صامتا

واشار إلى أن الاحتلال يسعى إلى تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا بين الصهاينة والمسلمين على غرار ما حدث في الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل الذي أغلقته سلطات الاحتلال اليوم، كما ودعا شومان إلى ضرورة الاستجابة لمطالب الأسرى خاصة المضربين عن الطعام والذين دخلوا مرحلة خطرة، مطالبا بضرورة الإفراج عن الأسير سامر أبو دياك الذي يعاني من خطأ طبي تتحمل مسؤوليته إدارة مستشفى سوروكا.

وأكد شومان على أن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام ما يتعرض له الأقصى من اعتداء المستوطنين وقوات الاحتلال، داعيا في الوقت ذاته المواطنين في كل الأرض الفلسطينية إلى المشاركة في الخروج للشوارع نصرة للأقصى والأسرى.

أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة