"دواعش" الرقة تفر من السوخوي الروسي إلى دير الزور والعراق

يواصل الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية، غاراته المكثفة على معاقل ومركز قيادة تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة الرقة شمال شرق سوريا، وسط سقوط العشرات من مقاتليه قتلى وجرحى، ما أجبر أمراء التنظيم على إصدار أوامر بحظر نشر أي معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف مقاتليه.

داعش

بالتوازي أكدت مصادر أهلية، أن التنظيم الإرهابي فرض حظر للتجول داخل مدينة الرقة، وأصدر عقوبة الإعدام على كل من يخالف هذه الأوامر، و أكدت المصادر أن 15 مدني من بلدة "الحسينية" أعدمهم التنظيم، نتيجة مخالفتهم لقرار حظر التجول، الأمر الذي أثار موجة عارمة من الاستياء عند الأهالي .
في حين أظهر فيديو بثته وزار الدفاع الروسية قيام التنظيم الإرهابي بنقل أسلحته الثقيلة إلى الجوامع في مدينة الرقة خشية من الضربات السورية والروسية الجوية، وأكدت الوزارة أن هذا التصرف يأتي لعلم الإرهابيين أن الطائرات الحربية لن تقصف الجوامع.
وأشارت المعلومات إلى أن العشرات من عناصر وأمراء التنظيم هربوا إلى تركيا والعراق خوفاً من الضربات الجوية، وهو ما أكدته وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق، بينما هرب العشرات من الإرهابيين إلى مدينة دير الزور المجاورة، حيث تجري معارك عنيفة مع عناصر الجيش السوري، وتحديداً في محيط المطار العسكري داخل المدينة .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار