آية الله قاسم : عاشوراء كانت وستبقى السبيل لإنقاذ الإسلام

أكد سماحة الزعيم الديني الكبير في البحرين سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم، خلال حفل تدشين شعار عاشوراء البحرين لعام 1437هـ تحت عنوان «عاشوراء للإسلام، للإصلاح، للوحدة» بمقر جمعية التوعية الإسلامية، أن عاشوراء كانت السبيل لإنقاذ الإسلام وهي للإصلاح الشامل والكامل موضحاً أنه إذا كان منطلق الثورة قرآني صافٍ زلال فيلازمها الإصلاح ، و مشددا على أن «الإصلاح يعطيه الإسلام وليس السياسة والهوى وليس الإصلاح الذي يطبل به الإعلام، وإنما الإصلاح الشامل والكامل»

آیة الله قاسم : عاشوراء کانت وستبقى السبیل لإنقاذ الإسلام

وبيّن اية الله قاسم أن «هناك إصلاح شامل وليس جزئي، لكل جنبات الحياة وليس الإصلاح السطحي وإنما الذي يبدأ من العمق وهو لا يهمل دنيا أو آخرة». واستطرد اية الله قاسم أنه «زور وإفتراء على الإسلام أن يقال عنه بأنه يغض الطرف عن أي بعد من أبعاد الحياة».
وأكد سماحته أن «عاشوراء للوحدة لأن الإسلام ليس فئوياً وليس عشائرياً وإنما إسلام رحمة للعالمين» وأن «الإسلام قادر على تحقيق الوحدة البشرية وحريص عليها، وهي إطار من أطر قادر على جمع الشتات وتوحيد القلوب».
وذكر اية الله قاسم أنه «إذا كان الإسلام يريد النهوض بمستوى الإنسان وإحداث نقله إلى الجديد فسينهض بالإنسان وبعقله وتفكيره وروحه ومشاعره وسلوكه فمثل هذا الهدف لا يمكن تحقيقه مع الفرقة والاقتتال القومي والقطري ومع اقتتال بين الغرب والشرق».
وشدد اية الله قاسم وجوب إنهاء «أمر التعملق المادي ولهذا لا بد أن تكون ثورة الحسين وتبدأ الوحدة فما أحوجنا لعاشوراء».

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة