العملية البرية تحرر عددا من القرى والبلدات شمال البلاد بتغطية جوية سورية - روسية

رمز الخبر: 887101 الفئة: دولية
العلم

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء في دمشق ،أن الجيش السوري فرض السيطرة الكاملة على قرى (المنصورة ولحايا الغربية ولحايا الشرقية) في إطار العملية العسكرية البرية المتواصلة التي ينفذها الجيش بتغطية من الطيران الحربي السوري بالتعاون مع القوى الجوية الروسية في الريف الممتد بين محافظتي حماة وإدلب شمال البلاد .

وقال مصدر عسكري إن وحدة من الجيش السوري أحكمت سيطرتها على بلدات المنصورة ولحايا الغربية ولحايا الشرقية بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيين مما يسمى "جيش الفتح" انتهت بمقتل العشرات منهم وانسحاب الباقين باتجاه ريف إدلب الجنوبي، وأكد المصدر تدمير العديد من العربات المصفحة للمجموعات المسلحة وكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة والعتاد خلال الاشتباكات.
ولفت المصدر إلى أن عناصر الهندسة في الجيش قاموا بتمشيط البلدات بشكل كامل وفككوا العشرات من العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون بين منازل المدنيين والأراضي الزراعية في البلدات.
إلى ذلك أقرت التنظيمات التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعى بمقتل من سمتهما القائد العسكرى في الفرقة الوسطى المدعو "محمد رضوان الحسين" ونائب قائد لفرقة 60 مشاة المدعو "محمد مروان الفرج".
وفي ريف إدلب الجنوبي أكد المصدر العسكري سقوط قتلى ومصابين بين صفوف إرهابيي "جبهة النصرة" وتدمير الياتهم وعتادهم الحربي خلال طلعات جوية لسلاح الجو على اوكارهم في بلدتي "الهبيط والتمانعة" بمنطقة معرة النعمان.
إلى ذلك ذكرت مصادر ميدانية أن ما لا يقل عن 31 إرهابيا قتلوا خلال العملية العسكرية البرية التي تنفذها وحدات من الجيش بتغطية من الطيران الحربي في ريفي حماة وإدلب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار