خلال لقائه بثينة شعبان ..

وزير الخارجية الصيني يؤكد على دعم السيادة السورية وحتمية إيجاد حل سياسي للأزمة

رمز الخبر: 887275 الفئة: دولية
شعبان والصین

اجتمعت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية السورية مع "وانغ إي "وزير الخارجية الصيني في بكين، وقدمت شعبان عرضاً متكاملاً عن الأزمة في سوريا وآخر التطورات السياسية والعسكرية التي تشهدها الساحة السورية ، من جانبه أكد وزير الخارجية الصيني على ضرورة تضافر الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب بالتعاون مع الدولة المعنية بما لا يخرق سيادتها .

كما تطرقت الدكتورة شعبان للتعاون الروسي السوري المشترك في مكافحة الإرهاب على الأرض و الأدوار الإقليمية والدولية المختلفة في هذه الحرب على سورية مثنية على المواقف المبدئية للصين تجاه الأزمة في سورية ومساندة الشعب الصيني للشعب السوري في مواجهته لهذا العدوان المتعدد الجوانب كما نوهت بمواقف الدول الصديقة الأخرى مثل روسيا وإيران ثم تطرقت بالتفصيل إلى العلاقات الثنائية والملفات المشتركة.
من جانبه أكد وزير الخارجية الصيني على ضرورة تضافر الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب بالتعاون مع الدولة المعنية بما لا يخرق سيادتها وعلى حتمية إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وضرورة التعاون الدولي للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية.
وأكد وزير الخارجية الصيني على التوجهات المبدئية للسياسة الخارجية الصينية التي تقوم على الالتزام بالقوانين والشرعية الدولية وتعارض التدخل بالشؤون الداخلية للدول الأخرى.
وجدد وزير الخارجية الصيني دعم بلاده لسيادة واستقلال سورية ووحدة ترابها الإقليمي مؤكدا أن مستقبل سورية يجب أن يقرره الشعب السوري بنفسه بعيداً عن جميع أشكال التدخلات وأن الصين ستقدم كل ما في وسعها للمساعدة في تحقيق ذلك.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار