صحيفة صينية: حرب بالوكالة بين روسيا وأمريكا في سوريا

رمز الخبر: 887741 الفئة: دولية
الصراع فی سوریا

قالت صحيفة "الشعب" الصينية في تعليق لها الثلاثاء، إن امريكا وروسيا تستخدمان سوريا كساحة للحرب بالوكالة بينهما وللمنافسة الدبلوماسية والعسكرية كما كان الحال إبان الحرب الباردة موضحة، إنه مشهد قديم من الحرب الباردة... لكننا الآن في القرن الواحد والعشرين والناس بحاجة إلى أن يتفادوا هذا!".

وكتبت صحيفة "الشعب" ضمن اشارتها إلى الهجمات الجوية الأمريكية والروسية على الاراضي السورية، يبدو أنهما رجعتا الى ابان الحرب الباردة قائلة إن البلدين كليهما بحاجة الى إدراك أن ذلك العهد قد ولى ويجب عليهما أن يدفعا باتجاه محادثات سلام. وكتبت الصحيفة في التعليق ان امريكا ورسيا استخدما شتى أنواع الأعمال الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية على أراضي دول ثالثة في منافسة للانتقام المتبادل لزيادة نفوذهما. واكدت الشعب، إنه مشهد قديم من الحرب الباردة... لكننا الآن في القرن الواحد والعشرين والناس بحاجة إلى أن يتفادوا هذا!". وفي حين تصوت الصين بشكل عام مع روسيا زميلتها الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للامم المتحدة بشأن الأزمة السورية إلا أنها عبرت عن القلق من التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا ودعت مرارا إلى حل سياسي. وتابعت الصحيفة، وبدأت روسيا الشهر الماضي ضربات جوية ضد أهداف في سوريا في تصعيد خطير للتدخل الأجنبي في الحرب هناك. وقوبل هذا بانتقاد من جانب الغرب الذي وصف الضربات الجوية الروسية بانها محاولة لدعم الرئيس السوري بشار الأسد أكثر من هدفها المعلن وهو مهاجمة تنظيم داعش. وتشن امريكا وحلفاؤها أيضا ضربات جوية في سوريا ضد تنظيم "داعش". 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار