لافروف: استهداف السفارة الروسية بدمشق عمل إرهابي سافر

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الرواندية لويز موشيكيوابو في موسكو اليوم ، أن استهداف السفارة الروسية بدمشق بقذيفتي هاون من قبل إرهابيين يعد عملا إرهابيا سافرا يهدف إلي ترويع أنصار مكافحة الإرهاب وعدم السماح لهم باحراز النصر في محاربة الارهابيين، واضاف "عاكفون حاليا بالتعاون مع السلطات السورية علي العمل لتحديد المسؤولين عن هذا القصف".

لافروف

وأشار وزير الخارجية الروسية ، إلي أنه من المعروف حتي الآن أن تنظيمي "داعش" و "جبهة النصرة" الارهابيين ينتشران في ضواحي دمشق كما يعمل هناك ما يسمي "جيش الإسلام" الذي تسعي بعض وسائل الإعلام لإطلاق صفة المعارضة المعتدلة عليه.

وأضاف لافروف،" إن هؤلاء المعارضين المعتدلين كما تشير معطياتنا وكما يؤكد المراقبون الدوليون يتورطون أكثر من غيرهم في قصف أحياء دمشق السكنية بصورة عشوائية ما يؤدي إلي موت الابرياء "، مشيرا إلي أن "ما يسمي "جيش الإسلام" هذا يقوم علي الدوام بممارسة أعمال التنكيل والمذابح علي خلفية دينية".

وأشار لافروف إلي أن الجانب الروسي لا يملك بعد معلومات إضافية أكثر تفصيلا عن هذا الحادث ولكننا نامل في تحديد المسؤولين عنه واتخاذ التدابير الكفيلة بقطع دابر مثل هذه الأعمال الإجرامية.
وكان آلاف السوريين تجمعوا اليوم في وقفة جماهيرية أمام مبني السفارة الروسية في دمشق تعبيرا عن تأييدهم وتقديرهم لمواقف روسيا الداعمة لسورية في حربها ضد الإرهاب.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار