ضابط صهيوني يطلق النار في قطار بحيفا ويصيب 7 مجندات برضوض

ذكرت اذاعة جيش الاحتلال الصهيوني ، ان ضابطا «إسرائيليا» اثار صباح اليوم الخميس حالة من الرعب الشديد في أوساط ركاب إحدى القطارات في حيفا شمال فلسطين المحتلة كان يقل مجندات ، زاعما أنه رأى شخصا يحمل سكينا، مما أدى لإصابة 7 مجندات برضوض، فيما دفع الخوف والهلع بصهيوني الى كتابة انا "يهودي يمني" على قميصه خوفا من قتله.

ضابط صهیونی یطلق النار فی قطار بحیفا ویصیب 7 مجندات برضوض

وقالت الاذاعة الصهيونية ان الضابط بدأ يصرخ "مخرب" فأوقف الركاب القطار وهربوا، ليتضح أنه مجرد جزع وهوس أصاب الضابط نتيجة حالة الهوس والرعب الذي يدب في صفوف الصهاينة نظراً لارتفاع وتيرة العمليات البطولية في كافة مدن القدس والضفة.

وقام الضابط بإطلاق رصاصة في قاطرة مغلقة في القطار قرب حيفا، بادعاء أنه رأى مشبوها يحمل سكينا، أوقف القطار فورا وأجرى ضباط الاحتلال تفتيشاً دقيقاً للقطار إلا أنه تبين عدم وجود أي أثر لمشبوه.

وقال شاهد عيان، "إن الجندي أطلق النار وبدأت بعض الفتيات والجنديات بالصراخ "مخرب .. مخرب"، ظنا منهم أن هناك عملية إطلاق نار كالتي حصلت في القدس، وبدأت حالة من الفوضى والذعر، والبعض يصرخ "لا أريد أن أموت"، وعند إيقاف القطار "بدأ التدافع بشكل عنيف، وكل شخص يحاول النجاة بحياته بسرعة، لم أصب بهذا الذعر في حياتي، ظننت أنه سيطلقون الرصاص علي في حال عرفوا أني عربي".

وأغلقت محطة القطار فترة من الزمن حتى انتهاء أعمال البحث والفحص، وفتشت الشرطة كل شبر من المحطة في حيفا دون إيجاد أي سكين ولا مشتبه. 

وذكر موقع "واينت" الصهيوني أن الضابط الذي أطلق النار حصل على سلاحه فقط يوم أمس بسبب الوضع الأمني، وقال في التحقيق إنه لم يقصد إطلاق النار بل أراد التأكد من أن السلاح يعمل.

وفي حادثة اخرى خاف يهودي يمني في فلسطين المحتلة من قتله بسبب شكله وملامحه العربية فكتب على قميصه باللغة العبرية: اهدأوا انا يمني.

مما تجدر الاشارة اليه ، ان رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتانياهو، كان قد اعطى تصريحاً مفتوحاً لجنوده بإطلاق النار على كل فلسطيني يشكون فيه.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة