الجعفري: التنظيمات الإرهابية داخل سوريا تحارب نيابة عن مشغليها

أكد الدكتور بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة أن ما تعانيه بلاده منذ أكثر من أربع سنوات حرب ضروس أدواتها تنظيمات ارهابية مختلفة وفي مقدمتها "داعش" و"النصرة" وما يسمى "جيش الفتح"، حيث أن هذه التنظيمات الإرهابية تحارب نيابة عن مشغليها في المنطقة وخارجها.

الجعفری: التنظیمات الإرهابیة داخل سوریا تحارب نیابة عن مشغلیها

وشدد "الجعفري" أمام جلسة للأمم المتحدة أن تلك التنظيمات الارهابية الدموية تحصل على مختلف صنوف السلاح، ومنه السلاح الكيميائي والعتاد والذخيرة القاتلة منها وغير القاتلة من دول اعضاء في هذه المنظمة بينها اعضاء في مجلس الأمن، مشيراً إلى هذا المد بالسلاح للارهاب يمثل انتهاكاً فاضحاً لقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بنزع السلاح ومنع الانتشار، إضافة للقرارات المتعلقة بمكافحة الارهاب.
وأكد الجعفري أن سوريا وجيشها وشعبها الى جانب عدد من الدول الصديقة يواجهون الارهاب نيابة عن الانسانية جمعاء، داعياً إلى التحرك وتضافر الجهود للوقوف في وجه الارهاب ومن يمده بالمال والسلاح والتدريب والايواء.
ودعا الجعفري إلى العمل على إخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل كافة مؤكدا أن اخلاء المنطقة من تلك الاسلحة غير قابل للتحقيق دون انضمام الكيان الصهيوني القوة النووية الوحيدة فى المنطقة، إلى معاهدة حظر هذه الاسلحة كافة واخضاع منشآتها النووية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة