في حديث لمراسل قناة "برس.تي. في"...

أفخم: نتيجة الانتخابات الكندية اثبتت ارادة الشعب الكندي في الابتعاد عن سياسات التطرف

رمز الخبر: 894667 الفئة: سياسية
مرضیه افخم

اعتبرت المتحدثة باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية مرضية أفخم لدي اجابتها علي سؤال لمراسل قناة "برس.تي. في" بشأن الانتخابات البرلمانية في كندا أن هذه الانتخابات تعد نتيجة لارادة الشعب الكندي في الابتعاد عن السياسات المتطرفة وأكدت أن هذا الشعب أثبت في هذه الانتخابات بأنه يرغب إنتخاب النواب الذين يجسدون أرادته في مجلس النواب.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن أفخم أضافت في هذا الحديث الصحفي " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم صوت وانتخاب الشعب الكندي".
وقد حقق زعيم الحزب الليبرالي الكندي جاستين ترودو فوزا كبيرا في الانتخابات التي جرت يوم الاثنين واسقط حكومة المحافظين بقيادة رئيس الوزراء ستيفن هاربر بوعد التغيير.
وكانت الشبكات التلفزيونية الرئيسية في كندا قد توقعت أن يحقق الليبراليون الأغلبية في تحول للحظوظ السياسية إذ كان الليبراليون في المركز الثالث في البرلمان قبل هذه الانتخابات.
وينهي الفوز تسع سنوات قضاها المحافظون في السلطة ويعكس تحولا سياسيا بعيدا عن سياسات هاربر المالية والثقافية المحافظة.
وتعهد ترودو (43 عاما) ابن رئيس الوزراء الأسبق بيير ترودو بالاستثمار في البنية الأساسية والعمل علي تحفيز النمو الاقتصادي الهزيل في كندا.
وقفز ترودو من المركز الثالث ليتصدر استطلاعات الرأي في الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية وتغلب علي هجمات المحافظين الذين قالوا إنه لا يتمتع بالخبرة الكافية للعودة إلي مقر رئيس الوزراء في أوتاوا حيث نشأ كطفل.
ومن المتوقع أن يمثل حزب المحافظين المعارضة الرسمية في البرلمان بينما يأتي الحزب الديمقراطي الجديد الذي يميل نحو اليسار في المركز الثالث.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار