لدي لقائه رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام...

سفير فلسطين في طهران: الارهابيون الذين يدّعون الاسلام يخدمون مصالح «اسرائيل»

رمز الخبر: 894679 الفئة: سياسية
صلاح زواوی

أكد السفير الفلسطيني في طهران صلاح الزواوي بأن الارهابيين الذين يدّعون الاسلام انما يخدمون بممارساتهم مصالح الكيان الصهيوني ويصبون الماء في طواحينه وأشاد بالجمهورية الاسلامية الايرانية لمواقفها المبدئية التي اعتمدتها منذ انتصار الثورة الاسلامية، في دعم القضية الفلسطينية ومقاومة الشعب الفلسطيني في انتفاضاته ضد الاحتلال الصهيوني.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن السفير الفلسطيني أشار في هذا اللقاء الذي تم أمس الثلاثاء الي مؤامرة المستكبرين القديمة في اثارة التفرقة بين المسلمين، لافتا الي انه وفي الوقت الذي يشترك فيه الشيعة والسنة في الكتاب والقبلة والنبوة، يصور البعض وكأن الشيعة ليسوا مسلمين وبهذه المؤامرة يهدرون كل قدرات العالم الاسلامي في الحرب والصراع مع بعض.
وأطلع السفير الزواوي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام علي مخططات كيان الاحتلال والتي تجري بدعم من امريكا وقال " ان هذا الكيان يضيف ابعادا جديدة كل يوم الي جرائمه في القدس الشريف وغزة وحتي رفح ولا يعير ادني اهتمام للقوانين الدولية ".
وأشار سفير فلسطين لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية الي الاحداث في الدول الاسلامية خاصة في سوريا وآثارها السلبية علي مقاومة الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن أحد أهم أهداف الذين خططوا للاحداث في سوريا هو اضعاف ركائز المقاومة ومايبعث علي الأسف هو أن الارهابيين الذين يدّعون الاسلام انما يصبون بممارساتهم الماء في طواحين الكيان الصهيوني.
وانتقد السفير الزواوي الذين خانوا اهداف الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن هذه الخيانات ستبقي في التاريخ وان الشعب الفلسطيني لن يصفح عنهم جيلا بعد جيل.
وفي هذا اللقاء وجّه رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني الشكر والتقدير للسفير صلاح الزواوي لجهوده التي بذلها علي مدي اعوام طويلة كسفير لفلسطين في طهران، وقدم مواساته بمناسبة وفاة عقيلته.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار