وزير الخارجية السوري: روسيا وإيران تساهمان في دحر الإرهاب

رمز الخبر: 895102 الفئة: دولية
الصین المعلم

أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم ، أن الجهود الروسية والإيرانية تساهم بجدية في دحر الإرهاب والمساعدة على إنجاح الحل السياسي للأزمة السورية ، مؤكداً اهتمام سوريا تعزيز العلاقات مع الصين في مختلف المجالات .

وخلال لقائه مع مدير عام إدارة غرب آسيا وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الصينية "ونغ لي"، والوفد المرافق في دمشق ، أوضح المعلم الجهود التي تبذلها سوريا في مكافحة الإرهاب، ودفاعها عن شعبها ووحدة أراضيها وسيادتها، وتحدّث عن استمرار بعض الدول المعروفة في دعم الإرهاب بالتمويل والتسليح والتدريب، وعدم جدية الولايات المتحدة والتحالف الذي تقوده في ضرب داعش و(جبهة) النصرة وبقية التنظيمات الإرهابية .
وقال المعلم إن الجهود الروسية والإيرانية تساهم بجدية في دحر الإرهاب والمساعدة على إنجاح الحل السياسي للأزمة، مؤكداً اهتمام سوريا بتعزيز العلاقات مع الصين في مختلف المجالات.

ونقل "ونغ لي" للمعلم تحيات وزير الخارجية الصيني واهتمامه بالتطورات في سوريا والمنطقة، وتمنياته لسوريا بالخروج من أزمتها بسرعة، مؤكداً أهمية الجهود الدولية للمساهمة في مكافحة الإرهاب وإيجاد حل سياسي للأزمة  السورية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار