بعد التنسيق الأول بين التنظيمين الإرهابيين .. «النصرة» تعفو عن خلايا «داعش» النائمة في إدلب

رمز الخبر: 897133 الفئة: دولية
داعش والنصرة

في دليل جديد على استمرار وتقدم التنسيق بين تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين، أكد مصدر معارض في «حركة أحرار الشام الإسلامية» أن أوامر صدرت من الأخيرة بالكف عن ملاحقة خلايا "داعش" «النائمة» ومنع اعتقال عناصرها كبادرة حسن نية يتوقع أن تليها بوادر أخرى في اتجاه تشكيل غرفة عمليات عسكرية مشتركة.

وأوضح المصدر أن مواصلة التنسيق، الذي كشفت عنه روسيا قبل ثلاثة أيام وظهر جلياً بقطع طريق "خناصر" بعملية مزدوجة بين داعش والنصرة، سيأخذ منحى جديداً قريباً من خلال رد التنظيم المتوقع بالكف عن شن هجمات على مواقع تتمركز فيها الجبهة وخصوصاً في ريف حلب الشمالي الذي توصل فيه الطرفان إلى هدنة، ولم يستبعد المصدر أن يتوصل الفريقان إلى هدنة في باقي الجبهات يسبقها إطلاق سراح معتقلي كل طرف لدى الآخر.
إلى ذلك، أبدى مصدر معارض مقرب مما يدعى «غرفة عمليات فتح إدلب»، امتعاض المجموعات المنضوية فيها من تفرد «النصرة» بقرارها حيال التقارب مع داعش والذي لم تُعلم به أياً من المجموعات المتحالفة معها، ما سينعكس على عمل الغرفة على الرغم من وجود مصلحة مشتركة بالتنسيق بين التنظيم والجبهة خصوصاً في ريفي حلب الجنوبي والشرقي حيث يتقدم الجيش السوري على حساب الفريقين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار