الامام الخامنئي يرعى مراسم عزاء ليلةالحادي عشر من محرم

رمز الخبر: 897313 الفئة: سياسية
امام خامنئی

اقيمت مساء أمس السبت في حسينية الامام الخميني بطهران ، مراسم عزاء ليلة الحادي عشر من محرم الحرام "ليلة الوحشة" ، برعاية قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام السيد علي الخامنئي ، و ذلك بمشاركة حشد غفير من أبناء الشعب بالاضافة الى جمع كبير من الشخصيات البارزة في البلاد ، بينهم رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني و اللواء محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري .

و أفاد القسم السياسي لوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن خطيب هذه المراسم الدكتور ناصر رفيعي أشار في كلمته الي ثورة ريحانة رسول الله (ص) وحفيده الامام الحسين (ع) و المواقف المشرفة التي سجلها هو و اصحابه الكرام دفاعا عن الاسلام في يوم عاشوراء .

وكان الامام الخامنئي رعى مساء الجمعة مراسم العزاء في ليلة عاشوراء ذكرى استشهاد سيد الشهداء واسوة الاحرار الامام ابي عبد الله الحسين (ع) قائد اباة الضيم و صحبه الابرار ، بحضور حشد من كبار المسؤولين و الالاف من مختلف شرائح الشعب الذين شاركوابهذه المراسم .
كما اقيمت في ليلة تاسوعاء مراسم مماثلة تحدث فيها حجة الاسلام والمسلمين علي رضا بناهيان ، فاشار الى بعض نماذج تغلغل و نفوذ الاعداء في اوساط المجتمع الاسلامي في مختلف عصور التاريخ الاسلامي ، والاضرار الكبيرة التي الحقها هؤلاء المتغلغلين في المجتمع الاسلامي ، وقال ان ايجاد الفرقة والشقاق تعد احدى نتائج هذا التغلغل و النفوذ ، ومن اجل الحؤول دون حدوث اي تغلغل او نفوذ ، لابد من معرفة العدو وتشخيص الاساليب التي يستخدمها للتغلغل والنفوذ ، والحؤول دون وصول هؤلاء الى مراكز صنع القرارات المهمة وتنفيذها .
و لفت بناهيان الى ان الابتعاد عن خط الولاية ، يعد احد المظاهر الرئيسية للمتغلغلين ، واضاف ان الاعتقاد بالقوى الداخلية وتعزيز عناصرها ، يغلق الطريق امام اولئك الساعين للتغلغل والنفوذ ، ويجب على المسؤولين وضع الخطط والبرامج التي تزرع الياس في اوساط الاعداء .

 

 











 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار