ايران الاسلامية توظف رساميل في المشاريع الروسية بقيمة 40 مليار دولار

رمز الخبر: 897611 الفئة: اقتصادية
پرچم ایران وروسیه

تخطط كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا لاستثمار ما بين 35 و40 مليار دولار على المدى المتوسط في مشاريع مشتركة وقطاعات اقتصادية حيوية مختلفة، ما يدل على متانة العلاقات بين البلدين حيث قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بعد زيارة رسمية إلى طهران استمرت يومين التقى خلالها ممثلي قطاع الأعمال الإيراني " لقد انتقلنا إلى قائمة من المشاريع بقيمة إجمالية تتراوح ما بين 35 و40 مليار دولار، وبطبيعة الحال فإن هذه المشاريع ليست خلال سنة واحدة، بل على المدى المتوسط".

و أفاد القسم الاقتصادي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن نوفاك أكد بأن المشاريع طويلة الأمد تشمل قطاع الطاقة، بما في ذلك بناء وتحديث محطات توليد الطاقة وبناء مجمع كهرباء، بالإضافة إلى الاتصالات والفضاء والنقل وبناء البنية التحتية للسكك الحديدية.

وأكد الوزير الروسي أن شركات إيرانية سوف تقوم بجولة ترويجية للشركات الروسية للمشاركة في مشاريع نفطية في إيران الاسلامية حيث تستعد الأخيرة لتوقيع صفقات في مجال الطاقة تقدر قيمتها بـ 100 مليار دولار بعد رفع الحظر الدولي المفروض عليها.

وتملك الجمهورية الاسلامية الإيرانية رابع أكبر مخزون للنفط في العالم، وثاني أكبر مخزون من الغاز، ما يجعلها تمتلك أكبر احتياطي من هذين المصدرين المهمين، ويجعل اقتصادها جذابا لشركات الطاقة العالمية.

وقد اتفق الجانبان في هذا اللقاء على إنشاء مصرف مشترك، وذلك لتسهيل التعاملات التجارية بين كلا البلدين، وتمويل المشاريع المشتركة بين الجانبين.

وتطرق الوزير الروسي في اللقاء المذكور إلى المحطة النووية "بوشهر" لتوليد الطاقة، حيث قال " إن بناء المرحلة الثانية من المحطة سيكلف تقريبا 11 مليار دولار ".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار