صواريخ ومروحيات روسية الى العراق

رمز الخبر: 897773 الفئة: الصحوة الاسلامية
طائرات می الروسیة

أفادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن وزارة الدفاع العراقية كشفت اليوم الاحد ان "العراق تسلم عدة وجبات من السلاح ضمن الصفقات المبرمة مع الجانب الروسي ومنها طائرات "مي 28" و"مي 35" وصورايخ كورنيت المضادة للدروع والسيارات المفخخة، وهناك وجبات اخرى من هذه الاسلحة سيتسلمها العراق وفق جداول زمنية محددة.

كما ذكر الناطق المدني باسم وزارة الدفاع نصير نوري: ان " صفقات السلاح وتجهيزها وتوريدها عملية طويلة تمر بعدة مراحل وهي تعاقد وايداع مبالغ وسقوف زمنية للتسليم لانها تدخل في خط الانتاج، سواء كانت طائرات او مدرعات او اي سلاح اخر ".

واوضح: ان "هناك عدة عقود وقعتها وزارة الدفاع مع روسيا في الاشهر الماضية، قسم من هذه الصفقات استلمها العراق من بينها "مي 28" و"مي 35" ودروع واجهزة مكافحة المتفجرات وصواريخ كورنيت والتي كانت فاعلة في العمليات العسكرية ،مشيرا الى "وجود دفعات للاسلحة في طور التسليم وفق الجداول الزمنية المتفق عليها.

وأكد ان " الوزارة تركز على طيران الجيش وتزويده مروحيات "مي 28" و"مي 35" كما هناك تركيز على صورايخ كورنيت المضادة للدروع والسيارات المفخخة، وهذه الصواريخ دخلت الخدمة منذ شهور، مشيدا بفعالية الطائرات الروسية ".

وقال حول مشاركة الطيران الحربي الروسي في ضرب داعش بالعراق: ان" دخول الطائرات الحربية الروسية في المعركة ضد الارهاب في العراق يعد قرارا سياسيا ولم يطلب العراق لحد الان من الجانب الروسي التدخل ". وتابع انه " في اي معارك تكون جميع الاحتمالات مفتوحة طبقا للحاجة والمصلحة العامة ".

واعلن العراق في وقت سابق عن وصول دفعات من الاسلحة الروسية للمشاركة في العملية العسكرية ضد عصابات "داعش" من بينها مدرعات حربية وطائرات هيلكوبتر من نوع "صائد الليل" ومدافع وصواريخ كورنيت الحرارية.

وكان مقرر لجنة الامن والدفاع البرلمانية شخوان عبدالله قد اكد في وقت سابق ان "رئيس الوزراء حيدر العبادي فعل خلال زيارته الى موسكو عقود التسليح المبرمة معها في السابق"، لافتا الى ان "هناك عقودا مبرمة مع روسيا في مجال التسليح ينبغي تفعليها بأسرع وقت لحاجة العراق اليها ، وهو يخوض حربا شرسة ضد عصابات "داعش" الارهابية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار