الى مفتي الوهابية : إن لم تستح فافعل ما شئت..

رمز الخبر: 897860 الفئة: دولية
مفتی آل سعود

بين الحين و الاخر ، يطل علينا المفتي الوهابي بالسعودية المدعو "عبد العزيز آل الشيخ" ، ليصدر فتاواه بكل صلف و تعنت و وقاحة ، و جل ما يصدره ، كلمات يصوغها فتنة في الأرض تكريساً للطائفية وتحريضاً على محمد وآل محمد ونشراً للكراهية و التفرقة بين المسلمين ، دون وجل أو خوف من الله تعالى ، و كأنما له في التفرقة ، حياة ، خلافاً لقول الباري عز و جل : { الفتنة أشد من القتل } .

و كتبت الاعلامية اللبنانية "منال ظاهر" في مقال ان مفتي السعودية عبدالعزيز آل الشيخ حذر من اتخاذ يوم عاشوراء أحزاناً و مآتماً و أتراحاً و ضرباً للصدور والعويل والصراخ ، و قالت : ما فتواه بالتحذير من إحياء مصاب الحسين الشهيد سبط الرسول الأكرم إلا كمن يصب الزيت على النار وكأنما تأتي تحريضاً مباشراً ضد شيعة محمد و آله في المنطقة الشرقية للعربية السعودية ، وفي شتى أنحاء العالم ..

فبعد أيام قليلة من الهجوم الإرهابي المسلح  على حسينية لأتباع  أهل البيت في سيهات بمحافظة القطيف حذر المفتي العام للمملكة السعودية من إحياء الشيعة لمراسيم عاشوراء زاعماً أنها مخالفة للكتاب والسنة !
وكأنه ما كان ينقصنا إلا كلام يصدر من مفتٍ أقل ما يقال عنه "لا يفقه من الدين شيئاً" ليعطي آراء تعكس حقيقة نكرانه لمحمد وآل محمد رافضاً اتخاذ يوم عاشوراء يوماً للأحزان والمآتم مدعياً أن "ذلك كله خلاف للسنة ولم يأت به الكتاب ولا السنة" وأن متبعي آل البيت مبتدعون يزعمون محبة محمد و آله .
الفتوى هذه تثير تساؤلات وعلامات استفهام ليس أقلها أن عبد العزيز آل الشيخ الذي يفتي بحرمة العزاء الحسيني وإحياء الشعائر الدينية لم يفت يوماً بحرمة العمليات الإرهابية ضد الأبرياء من المسلمين قاطبة دون تمييز أو تفرقة، وغفل عن إصدار فتاواه التي تحرم دم المسلم على المسلم  بنص النبي محمد بن عبدالله رسول الاسلام والسلام أن دم المسلم على المسلم دمه وعرضه وماله..
ان الإرهابيين عاثوا في الأرض فساداً و اغتصبوا الحرمات واستباحوا كل حدود وخرقوا قواعد محمد وأسسه ومبادئه المقدسة .. فأين الفتاوى التي تحرم التفجيرات المتنقلة وتستهدف مواكب العزاء والحسينيات والمجالس في شتى بقاع الأرض وتحديداً أن من بين الإرهابيين سعوديين وآخرين يحملون الفكر الوهابي التكفيري؟!
أي عقيدة تجافي الحسين غير عقيدتكم الوهابية المتطرفة وتتخطى الله باسم الله وتهاجم أمة محمد و تطلب منها أن تتراجع عن عقيدة حياة أسسها محمد وعلي والحسن والحسين؟!
أي عقيدة عقيدتكم وهي القائمة على الفتن وتكفير الآخر واستباح الحرمات؟! فاتقوا الله يا آل سعود .. فلنا حسيننا ولكم ما تشاؤون..

الى مفتی الوهابیة : إن لم تستح فافعل ما شئت..
الى مفتی الوهابیة : إن لم تستح فافعل ما شئت..
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار