ضحايا بتفجير انتحاري استهدف مسجدا في نجران جنوبي السعودية.. و"داعش" يتبنى

رمز الخبر: 899164 الفئة: دولية
تفجیر فی مسجد

إستشهد 4 سعوديين وأصيب 30 آخرون بجروح جراء تفجير انتحاري إستهدف أحد مساجد بلدة نجران جنوبي السعودية، وذكر شهود عيان،أنه بعد انتهاء المصلين بمسجد المشهد بحي الدحضة بمدينة نجران من أداء صلاة مغرب أمس، وعند شروعهم في الخروج من المسجد، أقدم ارهابي يرتدي حزاماً ناسفاً بالدخول إلى المسجد وتفجير نفسه بينهم ما نتج عنه استشهاد مصلين واصابة اخرين .

واضافوا ان تصدي الشهيد علي بن أحمد آل مرضمه للارهابي فور الشك فيه قبيل أن يقدم الأخير على تفجير نفسه، ادى الى تقليل عدد الضحايا والمصابين .

وسارع تنظيم "داعش" الارهابي إعلان مسؤوليته عن التفجير اللاجرامي، إذ قالت حسابات مقربة منه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "أبو اسحاق الحجازي (سعودي الجنسية)، نفذ التفجير بمسجد بنجران عبر حزام ناسف".

وقد تكررت مثل هذه الأعمال في السعودية في الأشهر الأخيرة، وكان آخرها هجوم مسلح استهدف حسينية في مدينة سيهات شرقي السعودية  أسفر عن إستشهاد 5 أشخاص وإصابة 9 آخرين، وأعلن تنظيم "داعش" الارهابي في بيان على الإنترنت مسؤوليته عن الهجوم.

من هو الارهابي السعودي الجنسية ابو اسحاق الحجازي ؟

ابو اسحاق الحجازي ، اسمه الحقيقي سعد سعيد سعد الحارثي،يبلغ من العمر 35 عاما ، كان قد دخل الأراضي السعودية بطريقة غير نظامية عائداً من سوريا، عقب تغيبه عن أسرته ما يقارب 4 أعوام قضاها مع تنظيم "داعش" في سوريا.

وكان والده قد تقدم إلى الجهات الرسمية في عام 2011 ببلاغ عن تغيب ابنه "سعد" وخروجه من السعودية إلى لبنان ومنها إلى سوريا.

وأفادت مصادر سعودية أن سعد الحارثي سبق وان تم إيقافه، وأطلق سراحه للاشتباه به، وأضافت، أنه ألقي القبض على الحارثي في 2013، حينما حاول السفر إلى لبنان، تمهيداً للتوجه إلى مناطق الصراعات، ثم أطلق سراحه، إلا أن الفكر التكفيري عاد إليه من جديد، بعد استقرار حياته، واستجاب لمطالب تنظيم "داعش".

وكتبت وزارة الداخلية السعودية على حسابها على تويتر "العثور على سيارة تعود للانتحاري الذي فجر نفسه بين المصلين بمسجد المشهد بنجران تحتوي على رسالة لوالديه عن ارتكابه للجريمة النكراء".

 

ضحایا بتفجیر انتحاری استهدف مسجدا فی نجران جنوبی السعودیة.. و"داعش" یتبنى
ضحایا بتفجیر انتحاری استهدف مسجدا فی نجران جنوبی السعودیة.. و"داعش" یتبنى
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار