الجيش السوري يستكمل تأمين شريان الإمداد الرئيسي لمدينة حلب

رمز الخبر: 899666 الفئة: دولية
الجیش السوری

يتابع الجيش السوري عملياته العسكرية في ريف حلب الجنوبي بهدف السيطرة الكاملة على طريق "حلب – حماه" من جهة (أثريا – خناصر)، والذي يعتبر شريان الإمداد الرئيسي للقوات السورية بالعتاد العسكري واللوجستي باتجاه المدينة، وسط محاولات من قبل المجموعات الإرهابية قطع هذا الطريق وإشغال الجيش عن عملياته في حلب الجنوبي.

وأكد مصدر عسكري لمراسل تسنيم أن الجيش السوري استقدم تعزيزات ضخمة باتجاه مدينة حلب استطاع من خلالها السيطرة على أجزاء واسعة من طريق حلب الدولي، ما دفع المجموعات المسلحة إلى شن هجوم مباغت استخدمت فيه سيارات مفخخة بهدف قطع طريق الإمداد الرئيسي عن مدينة حلب من خلال السيطرة على طريق "أثريا – خناصر"، إلا أن الجيش السوري تمكن من استيعاب هذا الهجوم ونفذ عملية مضادة استطاع خلالها تطهير الطريق الواصل بين منطقتي "هلال وأثريا" مستعيداً السيطرة على 15 كيلومتر من الطريق المؤدي إلى حلب بين بلدتي "أثريا – خناصر"
وتعود أهمية طريق (أثريا – خناصر) كونه يربط حلب بمحافظتي حمص وحماة وسط البلاد كما يعتبر الشريان الوحيد الذي يغذي حلب وبالتالي فإن الإمداد  سواء كان برا أو جوا لايتم الا عبر هذا الطريق وهو خلال السنوات الماضية كان الطريق الوحيد الذي يمد المدينة والقوات المتواجدة هناك بالدعم العسكري واللوجستي
الجيش السوري اقترب أيضاً من فتح الطريق الدولي "حلب – حمص"، خاصة بعد سيطرته على مساحة تقد بـ 150 كلم في الريف الجنوبي لمدينة حلب منذ بدء العملية العسكرية البرية فيها، بالتعاون مع الطيران الحربي الروسي، وإحكامه السيطرة على نقاط قريبة من الطريق.
وفي ردها على التقدم الذي يحققه الجيش السوري في الريف الجنوبي، عمدت المجموعات الإرهابية، إلى استهداف الأحياء السكنية بمدينة حلب بعدد من قذائف الهاون، وتحديداً حيي "الأعظمية"، ما أسفر عن سقوط أربعة شهداء بينهم طفل وإمرآة، إضافة إلى جرح 26 شخصاً آخرين.

الجیش السوری یستکمل تأمین شریان الإمداد الرئیسی لمدینة حلب
الجیش السوری یستکمل تأمین شریان الإمداد الرئیسی لمدینة حلب
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار