كبار العلماء في البحرين يستهجنون الاستدعاءات الكيدية للخطباء الحسينيين

رمز الخبر: 901333 الفئة: الصحوة الاسلامية
البحرین

استنكر كبار العلماء البحرينيين في بيان لهم محاربة السلطات الخليفية الحريات الدينية، وحرية التعبير عن الرأي والاستدعاءات الكيدية للخطباء والرواديد وإدارات المآتم الحسينية للتحقيق معهم ومحاسبتهم على كل كلمة أو عبارة قالوها بعد أن يتم تحميلها ما لا تحتمله من فهم، ثم يتم أخذ التعهدات منهم، مؤكدين ان ممارستها المتكررة لهذا النوع من القمع يكرس واقعاً خطيراً يولد الحساسيات لدى أبناء البلد الواحد.

وقال البيان إن "هذه الاستدعاءات تجري في وقت يسرح فيه البعض ويمرح على منابر الجمعة وفي وسائل التواصل الاجتماعي مجاهرا بالتحريض على أتباع مذهب أهل البيت والازدراء بهم وشتمهم دونما حسيب أو رقيب"، سائلين عن هدف هذه الحرب المعلنة على منابر الحسين ومواكبه ومآتمه في كل عام، وعن المستفيد من هذا الاستفزاز الصارخ لمشاعر المؤمنين في هذا البلد.

وختم العلماء بيانهم بالتأكيد على استمرارية الشعائر الحسينية بما تحمله من معاني الثورة ورفض الظلم.

ومن جهته، طالب منتدى البحرين لحقوق الانسان بالكف عن مثل هذه الممارسات الاستفزازية، والمبادرة لتقديم المسؤولين عن التجاوزات للعدالة، معتبرا أنّ "ما يحدث يؤكد وجود قرار رسمي وراء كل الانتهاكات التي حدثت في عاشوراء، وأنّها لم تكن نتيجة سلوك فردي".

وتساءل المنتدى "ما هو موقف وزارة العدل أو المجلس الأعلى للشؤون الاسلامية أو لجنة حقوق الإنسان البرلمانية والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان تجاه هذه التعديات الخطيرة التي حدثت في موسم عاشوراء؛ لماذا لم يكن لها موقف مساند لحرية المعتقد؟"، داعياً "الحكومة البحرينية لأن تحذو حذو الحكومة الكويتية في الحفاظ على الحق الأصيل للمواطنين في ممارسة هذه الحقوق الدينية بشكل آمن، ومطالبا المجتمع الدولي بممارسة الضغوط لوقف مثل هذه الانتهاكات".

هذا وكانت السلطة البحرينية قد باشرت بتطبيق التهديدات التي أطلقها وزير الداخلية البحريني قبل ايام حول اتخاذ مجموعة من الإجراءات القانونية تجاه من وصفهم بمحاولي الخروج على القانون بعد استدعائها لمجموعة من المواطنين توزعت ما بين رجال دين ورواديد واداريي مآتم، ومن بينهم رجل الدين البارز العلامة الشيخ محمود العالي.

وتجدر الاشارة، إلى أن السلطات البحرينية كانت قد أزالت لافتات وأعلاما عاشورائية خلال أيام الذكرى، ما أدى الى استهجان صارخ لكبار علماء البحرين والمدافعين عن حقوق الانسان في ذاك البلد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار