صحيفة أمريكية: حلم تطبيع العلاقات بين ايران وامريكا لم يتحقق وذهب أدراج الرياح

رمز الخبر: 907265 الفئة: سياسية
پرچم آمریکا

أكدت صحيفة نيويورك‌ تايمز الأمريكية أن حلم تطبيع العلاقات بين واشنطن وطهران لم يتحقق وذهب ادراج الرياح في الوقت الذي كان يتمني فيه البعض بأن يؤدي الاتفاق النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية في النمسا الي تحسين العلاقات بين هذين البلدين مشيرة الي بعض الحوادث غير المتوقعة التي وقعت في ايران ما أدت الي اصابة هؤلاء بصعق مباغت لينهضوا من سباتهم مذعورين.

و أفاد القسم الدولي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الصحيفة الامريكية تابعت تقول " كان البعض يتمنون أن يفضي الاتفاق النووي بين ايران وأمريكا والقوي الاخري الي حلول مرحلة حديثة من الانفراج بين طهران والغرب الا ان الحوادث التي وقعت في ايران خلال الاسابيع الأخيرة بددت هذه الأماني.
وقالت الصحيفة الأمريكية " لقد أعلن التلفزيون الايراني أمس الثلاثاء علي اعتاب حلول الذكري السنوية الـ 36 لاحتلال السفارة الامريكية من قبل الطلبة الايرانيين القبض علي رجل يحمل الجنسيتين اللبنانية و الأميركية وله صلة وثيقة بالمخابرات الأميركية.
وأفادت مصادر مطلعة أن " نزار زكا " له علاقة وثيقة بالسلك الامني والاستخبارات الاميركية وان بعض الصور التي نشرت عنه بالزي العسكري في قاعدة ريفر سايد باميركا تبرهن ذلك .
وأشارت بعض المصادر الى العلاقات المتميزة جدا لنزار مع السلك الامني والاستخباراتي الاميركي ووصفته بالكنز الخفي.  
وتابعت نيويورك تايمز تقول " ان المرشد الايراني آية الله الخامنئي قال ان شعار /الموت لأمريكا/ انما هو أبدي فيما نصبت اللوحات التي كتبت عليها شعارات ضد أمريكا في طهران وتضم صورة وقوف العسكريين الامريكان علي تلال من اجساد الناس في الدول الاخري وهم يرفعون العلم الامريكي وتم اغلاق مطعم فست فود كي اف سي في طهران بعد يومين من افتتاحه ".
وأضافت الصحيفة " ان المرشد الايراني آية الله الخامنئي أكد منذ التوصل الي اتفاق نووي بين ايران ومجموعة 5+1 في تموز الماضي أن هذا الاتفاق لايعني التقارب من أمريكا رغم وجود بعض الامور التي تظهر تحسنا ضمنيا ".
وأضافت تقول " ان القوات الايرانية والامريكية تمتنع عن الدخول في حرب ضد داعش بالعراق الا ان ايران شاركت ولأول مرة في المفاوضات الدولية التي جرت في النمسا لتسوية الازمة السورية الاسبوع الماضي ".
وقد أكد الكثير من المؤيدين للاتفاق النووي في كل من أمريكا وايران ضرورة تحسين العلاقات بين البلدين بصورة خطوة خطوة فيما توقع البعض الآخر حدوث تغيير في المنطقة يتم بالتعاون بين طهران وواشنطن لارساء السلام فيها.
وأضافت الصحيفة " الآن وقد أخذت أوراق الاشجار تتساقط في طهران في فصل الخريف لايوجد أي مؤشر لمزيد من التغييرات في حين هناك خلاف معكوس بدأ بالفعل خاصة من قبل الذين ينظرون الي أمريكا وحلفائها نظرة الشك والترديد ".
واضافت في الختام " ان هذه الوتيرة تتبلور في الوقت الذي تستعد فيه ايران لاجراء انتخابات برلمانية في شباط المقبل حيث تعتبر هذه الانتخابات بمثابة محك لسياسة الرئيس الايراني حسن روحاني ".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

صحیفة أمریکیة: حلم تطبیع العلاقات بین ایران وامریکا لم یتحقق وذهب أدراج الریاح
صحیفة أمریکیة: حلم تطبیع العلاقات بین ایران وامریکا لم یتحقق وذهب أدراج الریاح
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار