عرض مجسمة لأحدث الصواريخ البالستية في مسيرات التي تم تنظيمها أمام وكر التجسس الامريكي

رمز الخبر: 907373 الفئة: سياسية
موشک عماد

عرضت اليوم الأربعاء مجسمة لأحدث الصواريخ البالستية التي تم انتاجها في داخل الجمهورية الاسلامية الايرانية بيد الخبراء الايرانيين في المسيرات التي تم تنظيمها أمام وكر التجسس الامريكي بمناسبة اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي حيث عرض صاروخ «عماد» الباليستي الذي تم اختباره وتدشينه بنجاح في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة مؤخرا.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن من امتيازات هذا الصاروخ هو أنه يعمل بالوقود السائل ويضرب أهدافه بدقة بالغة للغاية.
ويبلغ مدي صاروخ «عماد» الذي اختبرته وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة مؤخرا بعد المفاوضات النووية التي جرت بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة‌ القوي السداسية الدولية في النمسا في تموز الماضي بنجاح أكثر من 1700 كيلومتر.

وكانت ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما قد أعربت عن خشيتها من هذا التطور عندما أكدت بأن ايران الاسلامية ربما انتهكت قرار الامم المتحدة بإطلاقها صاروخها الجديد البعيد المدي من طراز أرض - أرض وأكدت أنها سوف تتابع هذا الموضوع هل انه يشكل خرقا للاتفاق النووي بين ايران ومجموعة القوي السداسية الدولية في العاصمة النمساوية في 14 تموز الماضي أم لا.

ولم تشر ادارة اوباما الي موضوع قرار الامم المتحدة بصورة رسمية الا ان مسؤولا رسميا في ادارته قال " ان التحليلات الاولية تظهر بأن اطلاق ايران صاروخا جديدا بعيد المدي ربما يعتبر انتهاكا لقرار مجلس الامن الذي يدعو الي خفض القوة النووية والصاروخية البالستية لدي طهران ".

وأكد مسؤولون أمريكان أن اطلاق هذا الصاروخ لايعتبر انتهاكا للاتفاق النووي الذي توصلت اليه كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية في النمسا في 14 تموز الماضي.

وشدد هذا المسؤول الامريكي علي أن الاتفاق النووي يخص البرنامج النووي فقط مؤكدا أن اطلاق صاروخ بالستي يمكن أن يكون موضوعا منفصلا أبعد من الحلف النووي مع طهران.

وقد أكدت ادارة اوباما أن اختبار ايران لصاروخ «عماد» لايعتبر انتهاكا للاتفاق النووي بين طهران ومجموعة 5+1 الا ان مسؤولي البيت الابيض يزعمون بأن هذا الاختبار يعتبر انتهاكا لقرار مجلس الامن الدولي 1929 الذي صادق عليه في عام 2010.

وتحاول أمريكا في الوقت الحاضر دراسة موضوع اطلاق الجمهورية الاسلامية الايرانية صاروخ «عماد» البعيد المدي وفي حالة توصلها الي هذه النتيجة وهي أنه يعتبر انتهاكا لقرار مجلس الامن فإنها سترسل الموضوع الي مجلس الامن لدراسته بشكل أكثر.

وشدد مسؤول أمريكي كبير علي أن واشنطن ستتخذ الاجراءات اللازمة في المنظمة الدولية في حالة اعتبار اختبار طهران للصاروخ الجديد انتهاكا لقرار مجلس الامن الدولي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

عرض أحدث الصواریخ البالستیة فی التجمع الذی تم تنظیمه أمام وکر التجسس الامریکی
عرض مجسمة لأحدث الصواریخ البالستیة فی مسیرات التی تم تنظیمها أمام وکر التجسس الامریکی
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار