البرلماني علي البديري : حزب بارزاني يرعى مشروع بايدن لتقسيم العراق

انتقد البرلماني علي البديري ، النائب عن التحالف الوطني وائتلاف دولة القانون اكبر الكتل البرلمانية في مجلس النواب العراقي ، تصريحات رئيس حكومة اقليم كردستان بشمال العراق نجيرفان بارزاني بعدم وضع نفط كردستان تحت تصرف الحكومة الاتحادية ، مشيراً الى أن" تصرفات الاقليم وعدم تعاونه مع المركز يوضح بأنه منفصل عن العراق وهذا ما يفسر حقيقة رعاية الحزب الديمقراطي الكردستاني لمشروع بايدن القاضي بتقسيم العراق الى اقاليم".

البرلمانی علی البدیری : حزب بارزانی یرعى مشروع بایدن لتقسیم العراق

وقال النائب البديري في تصريح إن" اقليم كردستان يرفض تعاونه مع المركز بعددِ من القضايا ابرزها النفط والتعرفة الكمركية للمنافذ الحدودية لان الاقليم يرغب بتعميمها على جميع المحافظات العراقية بإستثناء منافذه الحدودية" ، منتقداً " تصريحات رئيس حكومة الاقليم نجيرفان بارزاني بشأن ممانعته وضع النفط الكردي تحت تصرف الحكومة العراقية لمعالجة الازمة الاقتصادية" .
وأضاف البديري (وهو رئيس كتلة الدعوة النيابية تنظيم الداخل) أن "حكومة اقليم كردستان تتصرف وأنها كدولة مستقلة عن المركز من خلال التفرد بقراراتها دون الرجوع الى الحكومة الاتحادية" ، مشيراً الى أن" تصرفات الاقليم وعدم تعاونه مع المركز يوضح بأنه منفصل عن العراق وهذا ما يفسر حقيقة رعاية الحزب الديمقراطي الكردستاني لمشروع بايدن القاضي بتقسيم العراق الى اقاليم".
وتابع البديري أن" تصريحات بارزاني وحزبه  بعدم الانفصال عن العراق واطلاقه عبارة العرب أهلنا هي مجرد خطابات اعلامية ليس لها حقيقة على ارض الواقع"، موضحاً أن" بارزاني يتميز بنزعته القومية تجاه العرب من خلال عدم توظيفهم في الدوائر الحكومية التابعة للأقليم، في حين يمتلك المركز اكثر من 50 الف موظف كردي في مؤسساته الادارية".
ورفض رئيس حكومة اقليم كردستان نجيرفان بارزاني، في وقت سابق، وضع نفط الاقليم تحت تصرف حكومة بغداد الاتحادية لسد الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، فيما وضع وزير المالية هوشيار زيباري نفط محافظة البصرة تحت تصرف الشركات الاستثمارية دون الرجوع للحكومة العراقية.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة