حملة التضامن مستمرة عالميا : «الميادين» صوتنا

تتواصل الحملة العربية والعالمية تضامناً مع قناة الميادين ، حيث ادانت الحركات الاجتماعية والمنظمات الشعبية في فنزويلا في بيان بشكل قاطع "الهجوم " الذي تتعرض له القناة ، من قبل المملكة السعودية ، التي تتدخل بشكل سافر في شؤون الحكومة اللبنانية وتطالبها بمعاقبة ووقف بث الميادين وتهددها بانتقال محطة بث قمرها الإصطناعي من لبنان الى بلد ثالث"كما استنكرت رابطة الصحفيين العرب قرار "عرب سات" وطالبت إدارتها بالتراجع عنه ودعتها للالتزام بمصالح الأمة و أن تكون عوناً للإعلام العربي لا قيداً عليه" .

حملة التضامن مستمرة عالمیا : «المیادین» صوتنا

وقال البيان "نحن، إذّ نعرب عن تأييدنا ودعمنا لقناة الميادين، نؤكد أنها ومنذ انطلاقتها عام 2012، شكلّت ولادة لأمل  جديد  .. حين هبت مجموعة من الإعلاميين و الصحفيين الشرفاء والمناضلين الحقيقيين المدافعين عن القضية العربية وقضايا شعوب العالم ، ليقدموا الى العرب ما طالما كانوا يتوقون للحصول عليه، فهي حقاً محطة تلفزيونية منهم ولهم، تسود في عملها الإعلامي القيم الأخلاقية والحقيقة قبل كل شيء".

واعتبر بيان الحركات الاجتماعية والمنظمات الشعبية أن "الميادين لم تتردد في فضح خيانة الطبقات الحاكمة  للشعوب العربية  وخنوعها أمام هيمنة  الولايات المتحدة وإسرائيل، إضافة الى مواقفها المنافقة تجاه القضية الفلسطينية،الميادين ليست فقط صوت الشعوب العربية، فالميادين هي أيضاً صوتنا، نحن شعب فنزويلا وشعوب أمريكانا التي ننتمي إليها، التي تناضل كما الشعوب العربية من أجل قضية عادلة".
وأضاف إن "شعوبنا تواجه أعداء مشتركين، يسعون إلى إخفاء حقائقنا ونضالاتنا ، ولذلك فمن الضروري أن نتّحد في وجه الإمبريالية التي تعمل من خلال وسائل إعلامها العابرة للبلدان، وقدراتها المالية والعسكرية لإسكاتنا نهائياً" .
وإذ رأى البيان أنه "في هذا الوقت، حيث يجب أن يسير الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة جنباً إلى جنب مع الدفاع الحقيقي عن السيادة وتقرير مصير الشعوب" ، طالب بوقف المضايقات وقرارات الإبتزاز السياسي ضد قناة الميادين، لتبقى هذه المحطة نافذة الشعوب العربية على الواقع الإقليمي والدولي".

بدورها ، أكدت حركة الشعب في تونس  وقوفها إلى جانب الميادين ، وقالت إن القناة استطاعت ملء الفراغ في المشهد الإعلامي العربي.
من جانبها رأت رابطة الصحفيين العرب في واشنطن أن قرار إدارة  "عرب سات" بوقف بث قناة الميادين هو خرق للنظام الأساسي الذي تقوم عليه المؤسسة. وهو "قرار تعسفي جاء بفعل الضغط الذي يمارسه عدد من الدول الأعضاء في "عرب سات" التي تملك أغلبية حصص المؤسسة خدمة لأغراض سياسية" .
واعتبرت الرابطة في بيان لها أن هذا القرار "لايستند إلى أي نص قانوني، وهو يستهدف الحد من حرية التعبير ويعتبر سابقة خطيرة وسيفاً مسلطاً في المستقبل ضد كل وسيلة إعلام عربية مرئية تلتزم بسياسة مهنية تستجيب لمصالح الأمة وحقها في الحصول على المعلومة الصحيحة وترفع من مستوى وعي المواطن العربي".

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة