وزير الخارجية: اللجوء الي الخيار العسكري لمعالجة الأزمات الاقليمية يعتبر كارثة

قال وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظريف " ان الازمات الاقليمية ليس لها سبيل سوى الحوار والخيار السياسي، واذا تصور لاعبون وهما وجود حلول عسكرية للازمات الاقليمية فهذا يعتبر كارثة " مؤكدا ضرورة تسوية المشاكل والمعضلات من خلال المفاوضات والحلول السياسية بدلا من اللجوء الي الخيارات العسكرية التي تعقد الامور أكثر فأكثر.

وزیر الخارجیة: اللجوء الی الخیار العسکری لمعالجة الأزمات الاقلیمیة یعتبر کارثة

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن وزير الخارجية أكد ذلك لدي استقباله أمس الثلاثاء، وزير الدولة - وكيل وزارة الخارجية التونسية «تهامي العبدولي» الذي يزور طهران حاليا، معربا عن تقديره لتونس لدورها الايجابي ازاء الازمات الاقليمية.
وأشار ظريف الى وجود مجالات واسعة لتعزيز العلاقات الايرانية التونسية، مشددا علي عدم وجود أية عوائق لتنمية التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين.
وقد بحث الجانبان الايراني والتونسي في هذا اللقاء أيضا مستجدات العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية، بما فيها الاوضاع في سوريا واليمن وليبيا.
ومن جانبه أكد الضيف التونسي ضرورة تطبيق الاتفاقيات المبرمة وتوفير الارضية لعقد اتفاقيات اساسية بين كلا البلدين، معربا عن أمله بتأثير التعاون السياسي الجيد بين الجانبين على التعاون الاقتصادي المشترك.
وأشار العبدولي الى أن الشعب التونسي تعرض لاضرار وخسائر كبيرة جراء اعمال المجموعات الارهابية، بما فيها عصابة "داعش" و"النصرة"، مؤكدا أن الشعب لن يتحمل أبدا أي نوع من التسامح مع هذه المجموعات الارهابية.
واستطرد الضيف التونسي قائلا " ان تونس تؤمن بأن الحرب والتدخلات العسكرية لن تكون ابدا خيارا لتسوية الازمات الاقليمية، ونعتقد بأن التنسيق واعتماد الحكمة والدراية الايرانية - العربية بإمكانهما أن يضمنا مصالح جميع شعوب المنطقة".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة