تم فك الحصار عن 3000 عسكري في مطار كويرس ووجهة العمليات إلى بلدة "أم أركيلة" بريف حلب الشرقي

قال أحد جنود قوات النمر السورية التي شاركت في فك الحصار عن مطار كويرس العسكري بريف حلب لمراسل وكالة تسنيم في دمشق ، أن 3000 عنصر من الضباط وألافراد تم تحريرهم وفك الحصار عنهم ، مضيفا أنهم بدأو بإجلاء المصابين ونقل الذخيرة والسلاح الى المقاومين داخل المطار .

تم فک الحصار عن 3000 عسکری فی مطار کویرس ووجهة العملیات إلى بلدة "أم أرکیلة" بریف حلب الشرقی

وقال الجندي أن وجهة عمليات الجيش السوري والحلفاء ستكون باتجاه السيطرة على قرية "أم أركيلة" التي تعتبر معقل رئيسي لإرهابيي "داعش" والتي بدأت تدور فيها المعارك الآن بالإضافة إلى بدء عملية للتقدم نحو المحطة الحرارية التي أصبحت السيطرة عليها قريبة بعد السيطرة على منطقة "السفيرة" و"الشيخ نجار" بريف حلب الشرقي .
ولفت الجندي أن الاشتباكات تدور الآن في منطقة كويرس الشرقية مشيرا إلى الجيش ينوي تحرير كافة القرى والبلدات المحيطة بالمطار العسكري بريف حلب الشرقي .
وأكد الجندي أن المجموعات الإرهابية كانت تفر أمام ضربات الجيش في مختلف المعارك ويتركون مالديهم من أسلحة وذخائر حيث تم غنم أسلحة خفيفة واسلحة فردية بالإضافة إلى قناصات أمريكية الصنع كما تم فجر اليوم الاربعاء استهداف عربتين مزودتين برشاشات وقتل من فيها .

تم فک الحصار عن 3000 عسکری فی مطار کویرس ووجهة العملیات إلى بلدة "أم أرکیلة" بریف حلب الشرقی
تم فک الحصار عن 3000 عسکری فی مطار کویرس ووجهة العملیات إلى بلدة "أم أرکیلة" بریف حلب الشرقی
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة