تقرير مراسل تسنيم من دمشق..

قراءة دعاء كميل في مرقد السيدة رقية (ع) شعيرة اعتاد عليها محبو أهل البيت في دمشق+ صور

رمز الخبر: 914921 الفئة: دولية
دعاء کمیل

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن أهالي مدينة دمشق يتوافدون بشكل منتظم كل ليلة جمعة إلى مرقد السيدة رقية عليها السلام لقراءة دعاء كميل بن زياد، حيث أصبحت هذه الشعيرة من العادات الأساسية لمحبي أهل البيت في العاصمة السورية.

ويشير مراسل وكالة تسنيم في دمشق  إلى أن إحياء  مراسم دعاء كميل في مقام السيدة رقية (ع) بات من أساسيات ليلة الجمعة لدى أهالي دمشق، حيث يؤدون صلاة المغرب والعشاء في المقام الشريف، قبل أن يبدأوا بقراءة الدعاء المبارك، ومن ثم يتضرع المتواجدين إلى الله  لقضاء حوائجهم والتي يتصدرها بالدرجة الأولى تخليص البلاد من التكفيريين والدعاء بالنصر للجيش السوري والأبطار المدافعين عن المراقد الشريفة
ويستثمر الأهالي هذا اليوم للتوجه إلى المقام الشريف بكافة شرائحهم، من الكبار والصغار والرجال والنساء والأطفال، إضافة إلى الزوار من البلدان الاسلامية، الذين يصادف حضورهم مع قراءة الدعاء.
كما يتحدى الأهالي بحضورهم، أصوات الرصاص الآتية من أطراف العاصمة، إضافة إلى سقوط بعض قذائف الهاون في بعض الأحياء القريية من المقام، لكن ورغم ذلك فإن هذه المراسم لم تتوقف منذ سنوات، ويواظب عليها الناس بشكل اعتيادي، وبحضور يتزايد باستمرار.
في الصحن الخارجي للمقام، يتم توزيع بعض الحلويات والأطعمة على الحاضرين، خصوصا مع تزامن هذه المراسم بذكرى عاشوراء الإمام الحسين (ع)، بينما الأهالي يؤكدون أن هذه المراسم تتوسع باستمرار، ويتربى عليها الصغار قبل الكبار.

قراءة دعاء کمیل فی مرقد السیدة رقیة (ع) شعیرة اعتاد علیها محبو أهل البیت فی دمشق+ صور
قراءة دعاء کمیل فی مرقد السیدة رقیة (ع) شعیرة اعتاد علیها محبو أهل البیت(ع) فی دمشق+ صور
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار