سلامي : لحزب الله 100 ألف صاروخ موجه صوب «اسرائيل»

رمز الخبر: 914967 الفئة: سياسية
العمید سلامی

اعلن نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ، ان حزب الله لبنان يملك اكثر من مائة الف صاروخ جاهز للاطلاق صوب اية نقطة من «اسرائيل» ، و قال : ببركة الثورة الاسلامية وبثها روح الجهاد بات الفلسطينيون يستخدمون الصواريخ ضد العدو بعد ان كانوا يرجمونه بالحجارة ، وان هنالك الان اكثر من مائة الف صاروخ جاهز للاطلاق صوب اية نقطة من الاراضي الفلسطينية المحتلة هي في حوزة حزب الله فيما يواصل انصار الله الحرب باليمن .

واشار العميد سلامي الى ان العالم الاسلامي سائر في طريق تعزيز قدراته فيما يتوجه اعداء الاسلام نحو الافول كما اشار الي حروب التاريخ المعاصر وقال انه في جميع هذه الحروب وقفت اميركا وحلفاؤها في جانب من الاحداث وايران الاسلامية وحلفاؤها في الجانب الاخر وجميع هذه الحروب وقعت في مناطق اسلامية.

وقال العميد سلامي، ان من تداعيات السياسات التدخلية لاميركا وحلفائها هو تشريد ملايين السوريين والعراقيين و.... و تابع ان اميركا تريد تجزئة العالم الاسلامي جغرافيا وتحاول التغلغل باي وسيلة كانت من اجل اضعاف العالم الاسلامي وجعله متخلفا ونهب ثرواته المادية والمعنوية والاستيلاء علي ثرواته النفطية وغير النفطية .
واكد سلامي ان التاريخ برهن ان اسلوب المساومة والاستسلام لن يقود اي بلد الي الامان والراحة والرفاهية وان الدول التي تعتمد علي اميركا والغرب وتستسلم لسياساتها لن تري الرقي وتحكمها الجاهلية الحديثة كما اكد ان الشعب الوحيد في العالم الاسلامي بات مرفوع الراس وتحترمه جميع القوي وله الكلمة الاولي في العالم ويعرف بمفتاح حل مشاكل المنطقة ولا تستطيع اية قدرة فرض ارادتها عليها هي ايران الاسلامية.
وقال العميد سلامي ان رجال هذه الارض هم جنود الولاية وهم يلاحقون العدو بامر من ولي امرهم من خندق الي خندق ومن ارض الي ارض ، و اوضح ان الشعب الايراني رد بشكل قاصم علي الحظر الاقتصادي للاعداء بحيث ارغمهم علي الانصراف عن سياسة الحظر رسميا ورغم انهم حاولوا عبر غزوهم الثقافي دفع الشباب الي اللاابالية والابتعاد عن الدين لكنهم فشلوا في ذلك.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار