روحاني : التطبيع مع أمريكا ممكن شريطة أن تعتذر

رمز الخبر: 914970 الفئة: سياسية
حسن روحانی تبریک

نقلت صحيفة ايطالية عن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني قوله ان الاتفاق النووي بين القوي العالمية وطهران يمكن ان يؤدي الي تحسن العلاقات الاميركية الايرانية و اعادة فتح السفارتين الايرانية في واشنطن والامريكية في طهران في نهاية المطاف .. لكنه قال ايضا بانه ينتظر من الولايات المتحدة بل اشترط ان تعتذر أولا للشعب الايراني قبل استئناف العلاقات الدبلوماسية.

وفي مقابلة مع صحيفة 'كورييري ديلا سيرا' الايطالية امس الخميس قبل زيارته للعاصمة الايطالية مطلع الاسبوع القادم ، قال الرئيس روحاني بشان الاتفاق النووي ان 'الطريقة التي ينفذ بها هذا الاتفاق سيكون لها تأثير في المستقبل' . وأضاف الرئيس روحاني 'اذا طبق (الاتفاق النووي) بشكل جيد يمكن ان تكون اساسا لتقليل التوترات مع الولايات المتحدة وتخلق الظروف التي تسمح ببدء حقبة جديدة. لكن اذا لم يحترم الاميركيون جانبهم من الاتفاق حينها ستظل بالقطع علاقاتنا كما هي في الماضي.'

وحين سئل روحاني عن امكانية اعادة فتح السفارتين ، قال : 'سيعاد فتحهما يوما ما .. لكن المهم السلوك ... المفتاح مع الأميركيين.'
واشار الي زيارته المرتقبة الي روما ، و قال : اني مسرور لكون اول زيارتي الخارجية بعد ابرام الاتفاق النووي ، الي ايطاليا لان هذا البلد له منذ زمن بعيد علاقات اقتصادية وثقافية وسياسية جيدة مع ايران مؤكدا ان ايطاليا كانت في فترة ما اول شريك تجاري لايران وامل ان تفتح الزيارة مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين.
واضاف الرئيس روحاني : ان زعماء ايطاليا قد اعتمدوا سلوكا معتدلا تجاه ايران وان هذا البلد في الظروف الحالية بامكانه ان يكون من شركائنا المهمين للغاية مؤكدا ان ايطاليا تعتبر دولة صديقة لنا في اوروبا .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار