حارس فرنسي مسلم أنقذ حياة المئات بمنعه انتحاريا من دخول ستاد دو فرانس

قالت وسائل اعلام فرنسية ان احد منفذي هجمات باريس حاول دخول استاد "دو فرانس" خلال مباراة كرة القدم الودية التي جمعت المنتخب الوطني الفرنسي والمنتخب الألماني بحيث تواجد في الملعب ما يفوق الـ 80 ألف مشجع، إلا ان احد حراس الأمن وهو مسلم الديانة يدعى زهير ورفض الكشف عن اسمه الكامل، إكتشف وجود الحزام الناسف على جسم الإنتحاري وقام بإبعاده على الفور مانعًا حدوث كارثة لا تحمد عقباها.

حارس فرنسی مسلم أنقذ حیاة المئات بمنعه انتحاریا من دخول ستاد دو فرانس

وقال الحارس في تصريح :"انه اوقف الإنتحاري عند احد مداخل الملعب وقام بتفتيشه بعد اثار شكوكه ليجد على جسمه حزامًا ناسفًا، فما كان من الإنتحاري الا ان فرّ هاربًا وفجر نفسه على مقربة من مجموعة من الأشخاص". وبذلك يكون الحارس بحسب الإعلام الفرنسي:"قد منع كارثة عظمى كانت لتدوي بحياة المئات، ما بين قتيل نتيجة الإنفجار وقتلى نتيجة الهلع والتدافع الذي كانت لتشهده مدرجات الإستاد المختلفة!". ووصف الإعلام الفرنسي الحارس زهير انه "بطل الأمة الفرنسية!".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة