بعيدي نجاد يؤكد ضرورة التعجيل الفوري بالمكافحة العالمية للارهاب

اكد رئيس فريق الخبراء الايرانيين حميد بعيدي نجاد ان الممارسات الارهابية الاخيرة التي وقعت في باريس تثبت ضرورة التعجيل الفوري بالمكافحة العالمية للارهاب واقتلاع جذوره، و كتب في صفحته الشخصية علي الاينستغرام ان هذه الاحداث اثبتت ضرورة التعجيل الفوري للمكافحة العالمية للارهاب واقتلاع جذوره ولهذا السبب ادانت جميع دول العالم هذه الحادثة علي الفور، لكن يبدو ان اي مواجهة شاملة للارهاب تستوجب اتفاق الراي حول بعض المبادئ والاسس ودون ذلك لن تتبلور اجراءات مؤثرة.

بعیدی نجاد یؤکد ضرورة التعجیل الفوری بالمکافحة العالمیة للارهاب

واوضح بعيدي نجاد ان هنالك عددا من النقاط لابد من الاهتمام بها ومنها انه يجب ادانة الارهاب من قبل الجميع مهما كان شكله ولونه، وبعض النظر عن مصدره وجذوره.

واكد بعيدي نجاد بانه لا ينبغي تقسيم الارهاب الي جيد وسيئ، واستغلال بعضها لتحقيق اغراض معينة وقال ان استخدام الجماعات الارهابية كادوات امر خطير للغاية.
وصرح بعيدي نجاد بانه لا ينبغي ان تعتبر اي دولة في هذا العصر نفسها بمنأي عن خطر الجماعات الارهابية لذا ينبغي بلورة جبهة عالمية بمشاركة التيارات المؤثرة للمجتمعات المدنية لمواجهة الارهاب.
واضاف، كما لا ينبغي ان يشعر احد بالسرور لمصرع اناس دولة ما قد تكون حكومتها داعمة لهذه الجماعات الارهابية عمدا او خطأ، اذ لا مسوغ اخلاقيا يسمح باللامبالاة تجاه مصرع او تضرر الابرياء.
وتابع بعيدي نجاد، انه الي جانب المواجهات السياسية والعسكرية والمالية والقانونية ضد الجماعات الارهابية ينبغي المبادرة عبر استقطاب الدعم من المحافل الدينية والثقافية للقضاء علي الجذور الفكرية والعقيدية لهذه الجماعات.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة