بثينة شعبان : سوريا ماضية في معركتها ضد الإرهاب ولن تتخلى عن مواقفها

أكدت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري أن سوريا لن تتخلى عن مواقفها ، و ماضية في معركتها ضد الإرهاب كما أن العالم بات يدرك اليوم صوابية التحذيرات السورية من الإرهاب الذي لا يعرف الحدود ويهدد الإنسانية ودول المنطقة والعالم كما شدد على أن الغرب ليس حريصا على دول المنطقة ، و ان جميع أعماله تصب في تفتيت دولها لتبقى «إسرائيل» هي المهيمن الوحيد وليحسم الصراع العربي «الإسرائيلي» لمصلحة العدو الصهيوني.

بثینة شعبان : سوریا ماضیة فی معرکتها ضد الإرهاب ولن تتخلى عن مواقفها

وأوضحت شعبان خلال لقائها اليوم وفدا من هيئة الدفاع عن سوريا في السويد أن جميع المقولات التي كان الإعلام الغربي يروجها على مدى سنوات لتشويه صورة سوريا وتبرير الحرب الإرهابية التي تشن ضدها قد سقطت ، ما يؤكد أن الغرب ليس حريصا على دول المنطقة وان جميع أعماله تصب في تفتيت دولها لتبقى «إسرائيل» هي المهيمن الوحيد وليحسم الصراع العربي «الإسرائيلي» لمصلحة العدو الصهيوني .
وأشارت المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس الاسد إلى أن بعض وسائل الإعلام العربي والغربي لعبت دورا سلبيا في الحرب على سورية عبر نشر أخبار مخالفة للواقع وكاذبة هدفها تضليل العالم والرأي العام لافتة إلى أن سورية حذرت منذ البداية من أن الإرهاب الذي تعاني منه سوف يطال المنطقة والعالم اذا لم يتعاون المجتمع الدولي معها في مكافحته .
إلى ذلك أكد جورج مقدسي الياس رئيس هيئة الدفاع عن سورية في السويد التي تأسست عام 2012 أن الهيئة ستكون جسرا بين الوطن الأم سورية والمغترب لنقل الحقائق ونشرها في محاولة لتغيير موقف السويد تجاه ما يجري في سورية علما “أن هناك بعض التغيير طرأ على مواقف الشعب السويدي والحكومة تجاه الحرب” لافتا إلى أن الهيئة تعمل لتمكين جميع المغتربين ورجال الأعمال السوريين من العودة إلى وطنهم والإسهام في بنائه واعادة اعماره . وأشار الياس إلى أن الهيئة تقوم بتقديم المساعدات والمعونات العينية والمادية إلى المتضررين من الحرب على سورية مؤكدا أنه في كل زيارة للوطن يكون لديها مشاريع منها ما يخص الطاقة وتوفير التمويل اللازم لاقامة مشاريع صناعية واستثمارية في سورية وأخرى مشاريع لإعادة الإعمار.
من جانب اوضح حسين الداوود رئيس اللجنة الإعلامية لهيئة الدفاع عن سورية في السويد أن هذه الزيارة تأتي للاطلاع عن كثب على الواقع الحقيقي في سورية ونقله إلى الخارج ولتمكين الوفد من التنسيق والتعاون مع الإعلام السوري بمختلف مستوياته لأخذ المعلومة مباشرة من المصدر السوري لافتا إلى أن الأخبار التي يتم الحصول عليها بشأن سورية تنشر بثلاث لغات بالعربي والإنكليزي والسويدي بهدف ايصالها إلى أكبر شريحة في السويد ولا سيما الأخبار المهمة مؤكدا أن اللجنة ستكون البديل عن الإعلام الغربي لإيصال الحقائق إلى الرأي العام في السويد. 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة