هولاند يدعو لتشكيل تحالف واسع لتوجيه ضربات حاسمة ضد داعش والإرهاب

فيما توجهت حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" إلى البحر المتوسط للمشاركة في الضربات ضد تنظيم داعش الارهابي في سوريا .. دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في كلمة له الاربعاء امام اجتماع رؤساء البلديات إلى تشكيل تحالف دولي واسع لتوجيه ضربات حاسمة ضد داعش والإرهاب، لافتاً إلى أن الأمر يتعلق بتنظيم يهدد العالم كله وليس بلداً محدداً ومضيفا أن "الارهابيين أرادوا إدخال فرنسا في الظلامية والخوف من خلال استهداف القيم الكونية التي تدافع عنها"

هولاند یدعو لتشکیل تحالف واسع لتوجیه ضربات حاسمة ضد داعش والإرهاب

ورأى الرئيس الفرنسي أنه من الواجب حماية الشعب الفرنسي، لافتاً إلى أنه سيجري تعزيز القوات الأمنية في البلديات على امتداد فرنسا.

كما رأى هولاند أن اختلاف بين الأراضي الفرنسية في محاربة الارهاب. مشيرا  إلى أنه جرى تكثيف العمليات ضد داعش في سوريا، مؤكداً أن حاملة الطائرات شارل ديغول أبحرت لتوها إلى البحر المتوسط للمشاركة في الضربات.
و قال الرئيس الفرنسي إن فرنسا قررت إعادة المراقبة الحدودية، مشيراً إلى أنه اقترح توسيع حالة الطوارئ في فرنسا وفي الأراضي الفرنسية وراء البحار.
وتاتي كلمة الرئيس الفرنسي بعد العملية التي قامت بها الشرطة  الفرنسية اليوم ومداهمتها لإحدى الشقق السكنية شمال باريس والتي استهدفت فيها العقل المدبر لاعتداءات باريس عبد الحميد أبا عود، وأسفرت عن مقتل إرهابيين إثنين بينهما انتحارية واعتقال سبعة آخرين، فيما أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة.
ولفت هولاند إلى أن مداهمات اليوم وإجراءات الإقامة الجبرية تهدف إلى تحديد المتواطئين المحتملين، وعزل التطرف ووضع حد للتهريب. وأشار إلى أنه يجب أن يكون لدى فرنسا إطار قانوني متين لمواجهة الظروف الاستثنائية، لافتاً إلى أنه اقترح تعديلاً دستورياً لذلك.
وقال هولاند إن الحرب على الارهاب بدأت منذ سنوات، لكنه أشار إلى الحاجة إلى مزيد من الوقت لوضع حد له.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة