صالحي يعلن اكمال التوقيعات علي وثيقة أعادة تصميم مفاعل اراك

أعلن مساعد رئيس الجمهورية الدكتور علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية اليوم الخميس عن اكمال التوقيعات علي وثيقة أعادة تصميم و تحديث مفاعل اراك ، وقال في تصريح : اطلعنا اليوم ان جميع وزراء خارجية مجموعة 5+1، الطرف المفاوض وكذلك مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي ، وقعوا علي وثيقة أعادة تصميم وتحديث مفاعل اراك للماء الثقيل وتعتبر وثيقة رسمية من الآن فصاعدًا ، مضيفا ان الطريق ممهد حاليا لتنفيذ برنامج العمل المشترك الشامل بشكل كامل .

صالحی یعلن اکمال التوقیعات علی وثیقة أعادة تصمیم مفاعل اراک

وافاد القسم السياسي لوكالة تسنيم بأن الدكتور صالحي اردف قائلا : كان من المقرر وفقا لبرنامج العمل المشترك الشامل، اعطاءنا التطمينات بأعادة تصميم مفاعل اراك للابحاث وهذا ما تحقق اليوم .
وأكد رئيس منظمة الطاقة الذرية ان هذه الوثيقة تتميز بمصداقية سياسية وقانونية ودولية كبيرة نظرا لتوقيعها من قبل الدول الست والاتحاد الاوروبي ، و في هذه الوثيقة اعلنوا تعاونهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في المراحل المختلفة لأعادة تصميم وتجهيز المفاعل بالمعدات الحديثة .
وفيما يتعلق بموعد تنفيذ الوثيقة ، اوضح الدكتور صالحي : تم وضع شرطين لبدء العمل حول مفاعل اراك ؛ الاول اصدار قرار من قبل مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية استنادا للفقرة 14 من برنامج العمل المشترك، بغلق ملف القضايا السابقة، والشرط الاخر تقديم التطمينات اللازمة من الطرف الاخر ازاء تنفيذ التعهدات .
كما أكد صالحي ان رسالة قائد الثورة الاسلامية و قانون الاجراءات المتناسبة والمتبادلة الذي تم المصادقة عليه من قبل مجلس الشوري الاسلامي حول برنامج العمل المشترك ، والشروط المذكورة في الرسالة والقانون ، كانت نصب اعيينا باستمرار، وقد نظمنا اجراءاتنا وفقا لهذه الشروط.
واستطرد مساعد رئيس الجمهورية قائلا : كما تم الغاء القرارات السابقة في مجلس الامن من قبل الطرف الاخر ، و يتعين في هذه الحالة ايضا اصدار قرار من قبل مجلس الامن نظرا للاتفاق الحاصل وغلق ملف القضايا السابقة.
واوضح صالحي : بالتزامن مع هذه الاجراءات بدأنا مفاوضاتنا مع الصين ونأمل بالتحضير لكافة الاجراءات المناسبة لتنفيذ برنامج العمل المشترك بشكل كامل بعد 15 كانون الاول المقبل.
وردا علي سؤال حول تقرير امانو بتفكيك اجهزة الطرد المركزي في فوردو وسبب تنفيذه ، قال صالحي : وضعنا تنفيذ برنامج العمل المشترك علي جدول اعمالنا ، وبدأنا فورا بتنفيذ بعض الاجراءات المرتبطة ببرنامج العمل المشترك التي يمكن العودة اليها وتستغرق وقتا.
وفي معرض تقييمه لتقرير الوكالة الدولية الجديد حول ايران ، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية ان التقرير كان جيدا نسبيا ، واشار الي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عملت بالتزاماتها ولم يشاهد أي انحراف في برنامج ايران النووي .
واضاف : يبدو من تصريحات السيد امانو الاخيرة في بروكسل ونيويورك، ان الوكالة وضعت قدمها في الطريق الصحيح تدريجيا . نأمل بان يصبح يوم 15 ديسمبر المقبل، يوم نهاية لقضايا ايران السابقة.

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة