أمريكا تفرج عن الجاسوس «الاسرائيلي» جوناثان بولارد

أفرجت الولايات المتحدة الأميركية اليوم الجمعة عن الجاسوس «الإسرائيلي» "جواناثان بولارد" الضابط في استخبارات البحرية الأميركية الذي قضى 30 عاماً في السجون الأميركية و تحول إلى "بطل" في «اسرائيل» ، حيث أطلق اسمه على كنيس في حي سلوان في القدس الشرقية المحتلة ، فيما اصدر رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو توجيهات إلى المسؤولين الصهاينة بعدم تسليط الضوء على إفراج واشنطن عن هذا الجاسوس .

أمریکا تفرج عن الجاسوس «الاسرائیلی» جوناثان بولارد

و يخشى مسؤولون صهاينة أن تضر المغالاة في الاحتفاء بالإفراج عن بولارد بجهود إقناع الحكومة الاميركية بالسماح له بالسفر إلى فلسطين المحتلة في وقت قريب ، حيث تقضي شروط العفو عنه ببقائه في أميركا خمس سنوات.
وبدات رحلة الجاسوس بولارد مع التجسس عام 1984 ، عندما قدم معلومات سرية إلى ضابط صهيوني برتبة عقيد، ولم يتم حتى الآن الكشف عن حجم وأهمية المعلومات التي نقلها إلى «اسرائيل» ، كما ادعى أنه قام بنقل معلومات حيوية لأمن «اسرائيل» حجبها الأميركيون، بما في ذلك صور أقمار صناعية لمقر منظمة التحرير الفلسطينية في تونس.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة