فرقة كوماندوس سورية تنقذ الطيار الروسي الثاني وتنقله إلى قاعدة "حميميم" العسكرية

رمز الخبر: 926971 الفئة: دولية
طیار روسی

افاد موقع "آساد الارض" الالكتروني اليوم الاربعاء ، بأن فرقة من فرق الكوماندوس الجوي السوري الخاصة ، قامت بعملية نوعية خلف خطوط الارهابيين المسلحين و نجحت في انقاذ الطيار الروسي الثاني الذي أسقطت تركيا طائرته امس الثلاثاء ، بعد عملية بحث للفرقة استمرت لست ساعات نجحت بعدها في الوصول إلى الطيار الروسي خلف خطوط المسلحين ، ثم سارت الفرقة معه لمدة ساعتين إلى طريق آمن وتم نقله إلى قاعدة حميميم العسكرية قرب مدينة اللاذقية .

و كانت المعلومات تحدثت في وقت سابق عن قتل الطيار الروسي الثاني من قبل المجموعات الارهاتبية المسلحة عقب "إسقاط" مروحية روسية ، الامر الذي فنده مصدر عسكري سوري قائلا أن طائرة مروحية روسية نفذت هبوطاً اضطرارياً بأحد المرتفعات الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري بريف اللاذقية الشمالي .
و أضاف المصدر أن "لا صحة لما يتم تداوله عن إسقاط الطائرة المروحية الروسية و تحطمها من قبل المجموعات المسلحة .
و قال المصدر أن الطائرة المروحية كان على متنها 12 عسكرياً روسياً كانوا متوجهين للبحث عن الطيارين في ريف اللاذقية قبل أن تصاب بعطل فني أدى إلى الهبوط الاضطراري .
و أشار المصدر إلى أن الروس هبطوا بسلام و تحركت قوة من الجيش العربي السوري من كفريا وقادتهم إلى منطقة آمنة في قاعدة مطار حميميم .
هذا و أكد سفير روسيا لدى فرنسا أن أحد طياري المقاتلة الروسية التي اسقطها الأتراك فوق سوريا يوم امس الثلاثاء ، قد انقذ من قبل فرقة كوماندوز تابعة للجيش السوري . وقال السفير الكساندر اورلوف لاذاعة اوروبا 1 الفرنسية إن الطيار نقل الى قاعدة الحميميم الروسية قرب اللاذقية في سوريا .
و كان الطيار الاول سيرغي روميانتسيف قتل على يد الارهابيين المسلحين خلال هبوطه بالمظلة في مناطق سيطرتهم .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار