تصريح خطير لبوتين: الإنتقام هو الرد الذي سيتلقاه الديكتاتور التركي المجرم

رمز الخبر: 927248 الفئة: دولية
بوتین

نقلت وكالة "إيترتاس" الروسية عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اشارته الى أن "الأتراك أعلنوا الحرب علينا عبر إسقاطهم طائرتنا الحربية"، لافتا الى أنه دعا"الأمريكيين إلى تكميم كلبهم المسعور في تركيا"، وشدد على أن "الإنتقام هو الرد الذي سيتلقاه الديكتاتور التركي، فنحن سعينا إلى حل سياسي للأزمة السورية ولكن جهات دولية يريدون إشعال الحرب ومنهم تركيا".

واعلن الرئيس الروسي ، أن "صبرنا بدأ ينفد من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وعصابته المجرمة المتورطة في كل اعتداءات "داعش" الإرهابية".حسب تعبيره.

وكان الرئيس الروسي قد اتهم  اليوم الاربعاء، القيادة التركية بأنها تعكف بشكل هادف على تعزيز التيار الإسلامي المتطرف في بلادها، ونقلت قناة "RT" الروسية عن بوتين قوله، إن "المشكلة لا تكمن في المأساة التي وقعت يوم أمس بل هي أعمق من ذلك بكثير. نحن شاهدون، ولسنا بمفردنا، بل العالم بأسره شاهد على ذلك. القيادة التركية الحالية، تنتهج طوال سنين، وبشكل هادف سياسة داخلية لأسلمة بلادها، ودعم التيار الإسلامي المتطرف فيها".
وشدد بوتين على أن "الإسلام دين عالمي عظيم، ونحن أنفسنا نعكف على دعم الإسلام ولن نتوقف عن ذلك، إلا أن الأمر الذي أعنيه يتعلق بدعم التيار الراديكالي، وهو الأمر الذي يخلق في حد ذاته وسطا، وأجواء غير ملائمة لا تظهر للوهلة الأولى".
وفي معرض التعليق على السياح الروس المتواجدين في تركيا حذر بوتين من "خطر جسيم" قد يتهددهم على خلفية التطورات الأخيرة.
وأضاف، أنه "بعد الحادث الذي وقع يوم أمس، لم يعد بوسعنا استثناء تكرار أي حادث آخر، إلا أننا لن نتوانى عن الرد في مثل هذه الحالة. مواطنونا المتواجدون في تركيا قد يتعرضون لخطر كبير، ووزارة خارجيتنا ملزمة بالتنبيه إلى ذلك".
وعبر عن تأييده قرار وزارة الخارجية التي أوصت المواطنين الروس بالامتناع عن زيارة تركيا في الوقت الراهن.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار