وزير الخارجية البريطاني السابق :أخطأنا في العراق.. إلا هذا لا يمنعنا من التدخل في سوريا

رمز الخبر: 927579 الفئة: دولية
هیغ

قال وزير الخارجية البريطاني السابق وليام هيغ في مقال بعنوان "أخطأنا في العراق، إلا أن هذا لا يمنعنا من التدخل في سوريا"، نشرته صحيفة الديلي تلغراف ، إن "أصحاب الحملات المنددة بالحرب، عليهم معرفة أن عدم القيام بأي دور خارج البلاد، سيكون الخيار الأسوأ على الإطلاق للبلاد".

وأضاف هيغ في مقاله،  أن "على بريطانيا التدخل في الخارج أكثر من السابق في الربع الثاني من القرن الحالي، كما أنه يجب علينا أن نكون مستعدين لذلك عندما يحين الوقت، ولعلنا الآن نحتاج إلى مثل هذا التدخل".
وأوضح هيغ، أن "الحاجة لهذا التدخل ستكون متزايدة بسبب انتشار السلفية الارهابية، وهذه ظاهرة لن تتلاشى بصورة فورية".
وقال وزيرالخارجية البريطاني السابق في مقاله، إن " الوقت قد حان للتدخل في سوريا"، مضيفاً "نحن بحاجة إلى حماية مواطنينا من الهجمات".
وعبر هيغ عن صدمته من تدمير "الطائرات العسكرية الأمريكية هذا الأسبوع مئات الأطنان من ناقلات النفط ، خلال نقلها لتنظيم "داعش" ، مضيفاً أنها "هذه المرة الأولى التي تستهدف الولايات المتحدة هذه الناقلات".
وختم بالقول، إنه " لتدمير هذا العدو ينبغي على طرف ما السيطرة على الأرض، لأن فشل الدولة السورية سمح بظهور تنظيم ارهابي"، مضيفاً أن "على السوريين والعراقيين أو غيرهم من العرب التدخل على الارض، لأن التدخل البريطاني أو أي دولة أجنبية سيكون خطأ جسيماً"

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار