الجيش السوري يسيطر على نقاط جديدة في اللاذقية ويقضي على قادة إرهابيين

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم الخميس، أن الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية، تمكن من السيطرة على تل "الشيخ أحمد" وتل "السفح"، القريبين من "كتف الغنمة" بالريف الشمالي لمدينة اللاذقية، بعد مواجهات مع المجموعات الإرهابية ذات الغالبية التركمانية، أدت لسقوط عشرات الإرهابيين قتلى وجرحى.

الجیش السوری یسیطر على نقاط جدیدة فی اللاذقیة ویقضی على قادة إرهابیین

ويأتي ذلك ضمن العملية العسكرية البرية التي ينفذها الجيش السوري بالتعاون مع الطيران الحربي الروسي في ريف اللاذقية منذ أيام، والتي تهدف إلى قطع خطوط الإمداد الآتية من الحدود التركية، وتأمين كامل الريف الشمالي من الإرهابيين.
في هذه الأثناء أقرت مواقع تابعة للإرهابيين بمقتل أحد المسؤولين في "الفرقة الساحلية الأولى" التابعة لما يسمى الجيش الحر، المدعو "أبو سليم جولاق" والملقب بـ "الخال"، خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في ريف اللاذقية والذي يعد واحداً من أخطر المطلوبين للسلطات السورية منذ عام 1980، نظراً لنشاطاته وارتباطه بجماعة "الإخوان المسلمين"، المحظورة داخل الأراضي السورية، إضافة لارتكابه مجموعة من الأعمال الإرهابية في مناطق متفرقة من سوريا.
كما نجح الجيش السوري في القضاء على المسؤول العسكري لكتيبة "ماهر حجازي" التابعة للمجلس "الثوري العسكري" في الجيش الحر، المدعو "عباس الحجازي" والملقب بـ "العبسي"، خلال الاشتباكات الدائرة في الريف الشمالي لللاذقية.
وكانت كتيبة "حجازي" تنشط في مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب شمال البلاد، قبل أن تتوجه إلى اللاذقية لمؤازرة الإرهابيين، بعد العملية التي أطلقها الجيش السوري فيها.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة