ولايتي يتحدث عن كواليس لقاء بوتين مع الامام الخامنئي

رمز الخبر: 927727 الفئة: سياسية
علی اکبر ولایتی

وصف مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية الدكتور علي أكبر ولايتي اللقاء التاريحي الذي جرى بين قائد الثورة الإسلامية سماحة اية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، بأنه كان "وديا تماما" و"استراتيجيا" بمعنى الكلمة واعتبر في مقابلة أجراها معه الموقع الإعلامي لمكتب حفظ ونشر آثار سماحة آية الله الخامنئي، بأنه لم يجد طيلة السنوات الـ37 التي تمر من عمر الثورة الإسلامية ، لقاء يرقى إلى هذا المستوى من الودية والأهمية والمضمون .

وأضاف الدكتور ولايتي : أن السيد بوتين توجه إلى زيارة قائد الثورة الإسلامية مباشرة بعد وصوله إلى العاصمة طهران بناء على طلبه الشخصي ، وأوضح أنه ونظرا للأعراف الدبلوماسية فإن الدولة المضيّفة تعمل بناء على طلب الضيف، لذلك فإن ضيف الجمهورية الإسلامية ـ أي السيد بوتين ـ هو الذي أراد أن تكون زيارة قائد الثورة الإسلامية أول فقرة يقوم بها خلال برنامج زيارته لإيران، وبعد ذلك يتوجه للمشاركة في اجتماع قمة منتدى الدول المصدرة للغاز .
وقال ولايتي : ان هذا الإجراء الذي قام به الرئيس الروسي ، ينطوي على معنى ومفهوم مهم جدا ، وفي الحقيقة قبل أن تجري أي تشريفات خاصة بمناسبة وصوله لإيران هو أراد من خلال هذا العمل أن يظهر للجمهورية الإسلامية وللعالم والمحافل الدولية أيضا ، مدى الأهمية التي يتمتع بها سفره إلى إيران .. وأكثر من ذلك أهمية اللقاء الذي أجراه مع سماحة قائد الثورة الإسلامية الامام الخامنئي .

 

تابعوا التفاصيل >>>>

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار